تكريم أسترالي أنقذ حيوانا بالتنفس الاصطناعي من الفم إلى الفم

السبت 2014/08/23
حيوان الكوالا تحسنت حالته وانفتحت شهيته للأكل

ملبورن – كرمت أستراليا الجمعة عنصرا في جهاز حماية الحياة البرية أنقذ حيوانا مصابا من نوع الكوالا من خلال تقنية التنفس الاصطناعي من الفم إلى الفم.

وكان فريق من هذا الجهاز توجه مساء الخميس الماضي إلى لانغوارين في ضواحي ملبورن جنوب شرق أستراليا لمعاينة حيوان كوالا صدمته سيارة.

وروى الكابتن شون كورتين “ظننا أنه ميت حيث هو على الشجرة، لكنه بعد ذلك سقط أرضا”. وقام عنصر من حماية الحياة البرية بتدليك صدر الحيوان المصاب ومحاولة إسعافه عن طريق التنفس الاصطناعي من الفم إلى الفم.

ووثّق أحد عابري السبيل هذه الحادثة بمقطع مصور انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي. بعد ذلك نقل الحيوان إلى مركز متخصص، وأفيد أن حالته تحسنت وأنه بدأ يأكل.

وكان حيوان الكوالا يعيش بأعداد كبيرة في أستراليا تقدر بعشرة ملايين قبل دخول الاستعمار البريطاني في عام 1788، لكن لم يبق منها اليوم سوى 43 ألفا.

غير أن هذه الأرقام تبقى غير دقيقة إذ أن نمط حياة هذه الحيوانات وإقامتها بشكل شبه دائم في أعالي الأشجار يجعلان من إحصائها أمرا صعبا.

وهو من الحيوانات المهددة بسبب إزالة مواطنه الطبيعية وشق الطرقات وهجمات الكلاب.

24