تكريم جوليان مور يزيد من حظوظها لنيل الأوسكار

الخميس 2015/01/22
مور من أبرز المرشحين للفوز بإحدى جوائز الأوسكار

نيويورك – بعد حصولها على جائزة أفضل ممثلة التي تمنحها جمعية نقاد لندن الخميس الماضي، تم تكريم النجمة الأميركية جوليان مور في حفل”سالوت” الذي نظمه متحف أكاديمية فنون الصور المتحركة في دورته السنوية التاسعة والعشرين أمس الأول في نيويورك.

وتم تكريم مور من قبل المتحف نظرا لكونها واحدة من أكثر الممثلين الموهوبين العاملين اليوم، وخلقت الكثير من تجارب الأداء القوية في السينما والتلفزيون.

ويأتي هذا التكريم في خضم الاستعدادات الحثيثة لحفل الأوسكار التي أصبحت مور من أبرز المرشحين للفوز بإحدى جوائزه التي لم تنلها رغم ترشيحها أربع مرات.

وكانت الممثلة الأميركية، البالغة من العمر 54 عاما، قد فازت الأسبوع الماضي بجائزة أفضل ممثلة عن دورها كأستاذة تشخص إصابتها بمرض الزهايمر في فيلم "مازلت آليس" المقتبس عن رواية اختصاصية أمراض الجهاز العصبي ليزا غينوفا.

كما فازت منذ أسبوعين بجائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة عن نفس الدور وهو ما يجعلها الأوفر حظا للفوز بالأوسكار الذي تنافسها عليه هذا العام، الفرنسية ماريون كوتيار، والبريطانيتان روزاموند بايك وفيليسيتي جونز، ومواطنتها ريز ويذرسبون.

وحضرت جوليان في الحفل برفقة زوجها بارت فروندليش وابنيهما ليف وكاليب. وتعلن أسماء الفائزين بأوسكار 2015 مساء يوم 22 فبراير المقبل.

24