تكريم ماكلارين في مهرجان سينما التحريك المغربي

الجمعة 2014/03/28
المهرجان الأول من نوعه على الصعيد الأفريقي

مكناس - أسدل الستار مؤخرا بالمعهد الفرنسي بمكناس على فعاليات الدورة الـ13 للمهرجان الدولي لسينما التحريك “فيكام” الذي تنظمه “مؤسسة عائشة” بشراكة مع المعهد الفرنسي بمكناس.

وأوضح المدير الفني للمهرجان محمد بيوض أن الهدف من هذا المهرجان هو تعريف الجمهور المغربي بسينما التحريك، ومواكبة المواهب الشابة ومساعدتها على صقل مهاراتها في الصناعة السينمائية، والترسيخ لمدينة مكناس كقبلة وطنية وعربية وأفريقية لهذا اللون من الإنتاج السينمائي، مضيفا أن هذه التظاهرة شكلت أيضا نافذة لهواة سينما التحريك للانفتاح على العالم والتعرف على التجارب السينمائية الرائدة في هذا المجال.

وأكد بيوض أن هذا المهرجان يعتبر الأول من نوعه على الصعيد الوطني والأفريقي والعربي، والذي يعرف حضور جميع التجارب السينمائية العالمية ويختزل أهم إنتاجات الاستوديوهات بالعالم في مجال سينما التحريك. وأبرز أن هذه الدورة تميزت بتكريم شخصية بارزة في سينما التحريك وهو الأسكتلندي نورمان ماكلارين، وذلك بمناسبة الذكرى المئوية لميلاده، عبر تقديم باقة من أفلامه القصيرة طيلة أيام المهرجان.

كما تميزت دورة هذا العام بالاحتفاء بالتجربة الكندية في مجال سينما التحريك، والتي تعدّ رائدة في هذا المجال وذلك من خلال عرض إنتاجات الوكالة الوطنية للأفلام بكندا، التي تعتبر من أبرز مختبرات الإبداع السينمائي عالميا في هذا المجال.

وتضمن برنامج الدورة التي عرفت مشاركة 36 فيلما مثلت حوالي 20 جنسية، عرض أفلام متنوعة منها فيلم “فأر المنزل وفأر الحقول” وفيلم “الأب فيرماس”، وفيلم “ساحرة في الهواء”، إلى جانب برمجة لقاءات وندوات ناقشت “مستقبل سينما التحريك بأفريقيا” و”انخراط المرأة في مجال سينما التحريك “، فضلا عن تنظيمها ورشات تكوينية في سينما التحريك لفائدة طلبة مدارس الفنون الجميلة.

16