تكنولوجيا إطلاق الصواريخ تشحن قلبا فضائيا بالحياة

علماء صينيون سيقومون باختبار قلب اصطناعي جديد، بعد تطويره، على بعض الحيوانات.
الجمعة 2018/03/16
القلب الفضائي

بكين- تمكن علماء صينيون، بالاعتماد على تكنولوجيا إطلاق الصواريخ، من تطوير قلب اصطناعي، قادر على ضخ الدم لفترة أطول، والتقليل من الأضرار التي قد تلحق بالشرايين.

وأوضحت صحيفة غلوبال تايمز الصينية، أنّ القلب الاصطناعي تمّ إنجازه بالتعاون بين أكاديمية تكنولوجيا إطلاق الصواريخ التابعة لشركة العلوم الفضائية والتكنولوجية، ومستشفى تيجين تيدا المختص بمعالجة أمراض القلب والأوعية الدموية.

وأطلق العلماء على القلب الاصطناعي الجديد، اسم “القلب الفضائي”، وأوضحوا أنّهم سيختبرون ابتكارهم الجديد، على بعض الحيوانات. ويذكر أنّ القلب الاصطناعي يُستخدم عادة في حالات انتظار المريض لزرع القلب، أو في حال عدم إمكانية إجراء عملية نقل القلب الطبيعي.

وبشكل عام تبلغ قيمة القلب الاصطناعي الواحد، نحو 150 ألف دولار، غير أنه من المنتظر أن تكون قيمة القلب الاصطناعي الصيني أرخص من نظيره الآخر. ويعاني أكثر من 26 مليون شخص حول العالم من متاعب في القلب، في ظل ندرة واضحة في عدد المتبرعين

24