تكهنات أوبك تدعم النفط وخفض الفائدة الصينية يرفع الذهب

الثلاثاء 2014/11/25
أسعار النفط قد تهوي إلى 60 دولارا للبرميل

لندن - استقر سعر خام برنت فوق 80 دولارا للبرميل أمس قبل اجتماع حاسم لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لبحث مستوى الإنتاج.

وتدرس المنظمة سبل التعامل مع هبوط أسعار النفط وقد تقرر خفض إنتاجها المستهدف أثناء اجتماعها المقرر يوم الخميس المقبل.

ويقول مديرو صناديق إن أسعار النفط قد تهوي إلى 60 دولارا للبرميل إذا لم تتفق المنظمة على خفض كبير للإنتاج لتقليل المعروض في الأسواق العالمية.

وقال أوليفييه جاكوب محلل أسواق الطاقة لدى بتروماتريكس السويسرية للخدمات الاستشارية إن “التركيز ينصب طوال هذا الأسبوع على فيينا”.

وساهم خفض أسعار الفائدة الصينية يوم الجمعة في تعزيز الأسعار حيث زاد من التوقعات بنمو الطلب في ثاني أكبر سوق للطاقة في العالم.

وصعدت الأسواق الآسيوية أمس وسجلت الأسهم في شنغهاي أعلى مستوى في ثلاث سنوات حيث زادت الشهية للمخاطرة توقعا لمزيد من إجراءات التحفيز في أوروبا والصين.

وفقدت أسعار النفط نحو ثلث قيمتها خلال 5 أشهر في ظل تخمة كبيرة في المعروض وتنافس محموم من قبل المنتجين للاحتفاظ بحصصهم في السوق.

ويقول محللون إن أسعار النفط قد تنحدر بشكل كبير إذا أخفقت منظمة أوبك في تقليص الإنتاج، وتتلقى ضربة أقسى إذا ما تم التوصل إلى اتفاق لرفع العقوبات عن إيران، رغم أنه احتمال مستبعد.

في هذه الأثناء اقترب الذهب من أعلى سعر له في ثلاثة أسابيع يوم أمس، ليحافظ على مكاسب الجلسة السابقة وسط آمال بأن خفض الفائدة الصينية المفاجئ سيعزز الطلب على المعدن في أكبر بلد مستهلك للذهب لكن ارتفاع الدولار كبح المكاسب.

11