تلقي الأزواج دعما عاطفيا من زوجاتهم يشعرهم بالإحباط

الأربعاء 2015/11/04
الدعم العاطفي جيد بين الزوجين إذا كان كل طرف يراه بشكل إيجابي

أوتاوا - توصلت دراسة حديثة أنجزت في جامعة روتجرز في نيوبرنزويك الكندية أن الرجال لا يشاركون النساء وجهات نظرهن تجاه أهمية الدعم العاطفي عند التعامل مع المشاكل الزوجية، وأن اختلاف وجهات نظر الرجال تزداد مع التقدم في العمر.

وكشفت الدراسة أن الأزواج يكونون أقل حزناً، وأكثر شعوراً بالانزعاج عند تلقي أو إعطاء الدعم العاطفي، وأوضحت أن الأزواج يشعرون بالإحباط عند تقديم الدعم العاطفي أو تلقيه خلال مواجهة صعوبات الحياة الزوجية، ويناقض ذلك تماماً مع تصور المرأة لأهمية هذا الدعم واعتباره تجربة إيجابية تساعد على مواجهة صعوبات الزواج.

وقامت الأستاذة ديبورا كار من قسم علم النفس بكلية الآداب في الجامعة بمسح واستبيان شمل 772 من الأزواج الذين يبلغ متوسط عمر زواجهم 39 عاماً، طلبت منهم الإجابة عن أسئلة تتعلق بجودة الحياة الزوجية، وردود فعل الأزواج تجاه المشاكل التي أثرت عليها، وما إذا كانت الزوجات يشعرن بالقدرة على التحدث مع أزواجهن عن أي مخاوف تتعلق بحياتهن الزوجية والاحتياجات المادية، وهل يفهم الزوج هذه المشاعر، وهل يسبب الجدل مع الأزواج توتراً أو إحباطاً لهم؟

وأفادت نتائج الدراسة أن الزوجات في الزيجات الأكثر توتراً يشعرن بالحزن بدرجة أكبر على الرغم من تلقي الدعم العاطفي من أزواجهن، في حين أفاد الأزواج أنهم أقل حزناً، وأكثر شعوراً بالإحباط والانزعاج عند تلقي أو إعطاء الدعم العاطفي. وأوضحت الأستاذة كار أن “الرجال الذين يقدمون مستويات عالية من الدعم لزوجاتهم يشعرون بالإحباط خاصة إذا كانوا يعتقدون أنه من الأفضل بذل هذه الطاقة في نشاط آخر”. وتعتقد كار أن الإحباط يزداد إذا كان أحد الزوجين عمره 60 عاماً.

وبينت أن “تلقي النساء كثيراً من الدعم العاطفي من أزواجهن أمر إيجابي، لكن الأزواج الذين يكبرون زوجاتهم سناً قد يشعرون بالإحباط عند تلقي دعم عاطفي منهن، لا سيما إذا كان هؤلاء الرجال يشعرون بالعجز أو أنهم أقل كفاءة، لأن الرجال لا يحبون التعبير عن مشاعر الضعف غالباً، بينما تشعر النساء بالراحة عن التعبير عن الحزن أو القلق”.

وشددت الدراسة على ضرورة أن يحافظ المتزوجون على أرض محايدة عندما يتعلق الأمر بالمشاكل الزوجية، وأكدت أن الدعم العاطفي جيد فقط إذا كان كل طرف يراه بشكل إيجابي، لأن معظم الناس يشعرون أنهم قادرون على إدارة حياتهم الخاصة بأنفسهم.

21