تليغرام تقتحم ميدان العملات المشفرة

الشركة تخطط لإتاحة محافظ عملة غرام الرقمية لما يصل إلى 300 مليون مستخدم عالمي لتطبيق المراسلة تليغرام.
الجمعة 2019/08/30
عملة تليغرام ستكون قابلة للارتفاع

لندن - فجرت شركة تطبيق تليغرام مفاجأة كبيرة بتأكيد خطط إطلاق عملتها الرقمية “غرام” خلال الشهرين المقبلين، رغم استمرار الجدل بشأن خطط إطلاق عملة فيسبوك.

ونسبت صحيفة نيويورك تايمز إلى مستثمرين قولهم إن الشركة تخطط لإتاحة محافظ عملة غرام الرقمية لما يصل إلى 300 مليون مستخدم عالمي لتطبيق المراسلة تليغرام.

وقالت الصحيفة إن الغرض الرئيسي هو سعي تليغرام لإتاحة عمليات شراء وبيع السلع الأخرى على تطبيقها، إضافة إلى جعلها وسيلة لنقل الأموال إلى

وتعود طموحات تليغرام إلى أوائل عام 2018 حين جمعت 1.7 مليار دولار من مستثمرين بارزين بينهم عدد من أكبر شركات رأس المال الاستثماري في وادي السيليكون.

وذكرت الشركة حينها في وثيقة إلى المستثمرين المحتملين أن إطلاق عملة رقمية سيؤدي إلى ولادة اقتصاد جديد بالكامل يفتح آفاقا جديدة لتبادل السلع والخدمات.

ويرجح محللون أن تواجه تليغرام ذات المقاومة التي واجهتها خطط فيسبوك لإطلاق عملة ليبرا من قبل السياسيين والسلطات التنظيمية، التي تخشى من استخدام العملات المشفرة في العمليات الخارجة عن القانون وعمليات غسيل الأموال.

عملة تليغرام قد تثير مخاوف أكبر من التي أثارتها عملة فيسبوك
عملة تليغرام قد تثير مخاوف أكبر من التي أثارتها عملة فيسبوك

ويرى منتقدون أن تلك العملات يمكن أن تقوض العملات السيادية خاصة في الدول الضعيفة، الأمر الذي هدد بزعزعة الاستقرار في العالم.

وعلى عكس فيسبوك، التي كشفت عن ملامح خطط إصدار عملتها الرقمية منذ العام الماضي، فإن تليغرام بدأت تنفيذ خططها بشكل سري إلى حد كبير. ومن المتوقع أن تتفاقم الضغوط عليها من السلطات التنظيمية عن الإعلان عن التفاصيل.

وكانت السلطات في الولايات المتحدة قد تحركت لإغلاق مشروعات عملات رقمية أصغر بعد اتهامها لتلك المشاريع بانتهاك قانون الأوراق المالية.

وتقول تليغرام أن العملة الرقمية الجديدة ستعمل بهيكل لامركزي مماثل للبيتكوين، وأنها ستخضع عند إصدارها لشبكة لا مركزية من أجهزة الكمبيوتر التي لا تمنح تليغرام أي سيطرة عليها. ويجعل ذلك من عملة غرام أكثر إثارة لقلق السلطات التنظيمية.

وقوبلت خطط عملة تليغرام بتشكك كبير في أوساط العملات الرقمية، التي ركزت على المخاوف الأمنية التي يمكن أن تتسع بشكل كبير عند إصدارها.

لكن ذلك لم يمنع الشركات الأميركية الرائدة في مجال رأس المال الاستثماري مثل بينتشمارك ولايتسبيد وعدد من المستثمرين الروس، من المساهمة في جمع التمويل لعملة غرام في العام الماضي.

وتشير المستندات القانونية لتليغرام إلى أنها تعتزم تسليم العملة للمستثمرين بحلول 31 أكتوبر المقبل أو إعادة الأموال البالغة 1.7 مليار دولار، وتكافح الشركة الآن لإصدار العملة الرقمية المشفرة قبل هذا الموعد
النهائي.

وتختلف خطط تليغرام عن خطط فيسبوك في أن عملة فيسبوك الرقمية مدعومة بعملات تقليدية من أجل تثبيت قيمتها، في حين أن عملة تليغرام غير مدعومة بأموال تقليدية وستكون قابلة للارتفاع وكذلك لفقدان قيمتها مثل بيتكوين.

وتشير التقارير إلى أن تليغرام تستعد لإصدار نسخة تجريبية من شبكة غرام خلال الأسبوع أو الأسبوعين المقبلين تمهيدا لإصدار العملة الرقمية.  

10