تماسك سعر النفط قبل تجميد الإنتاج

الأربعاء 2016/12/28
أسعار النفط فوق حاجز 55 دولارا للبرميل

لندن - تباينت أسعار النفط، أمس، مع ترقب المستثمرين دخول اتفاق كبح تخمة المعروض العالمي من الخام إلى حيز النفاذ الفعلي مع انطلاق العام الجديد.

ومع ذلك، تماسكت أسعار النفط فوق حاجز 55 دولارا للبرميل بدعم من التوقعات بتقلص الإمدادات حالما يدخل أول اتفاق منذ 15 عاما لخفض الإنتاج بين منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجين المستقلين حيز التنفيذ، الأحد المقبل.

واستقرت أسعار النفط دون تسجيل تغير في تعاملات، أمس، التي اتسمت بالهدوء قبل بداية عطلة العام الجديد مع ترقب الأسواق للموقف الجديد.

ومن المنتظر أن يبدأ تنفيذ الاتفاق الذي سيقلص إنتاج أوبك وعدد من المنتجين المستقلين بنحو 1.8 مليون برميل يوميا.

ويقول محللون إن من الممكن أن يواجه الخام صعوبة في مواصلة الارتفاع قبل أن تتوافر أدلة على التزام أوبك بخفض الإنتاج.

ولم يسجل خام القياس العالمي مزيج برنت تغيرا وبقي عند 55.16 دولار للبرميل. وبلغ الخام 57.89 دولار للبرميل في الثاني عشر من ديسمبر الجاري، وهو أعلى مستوياته منذ يوليو العام الماضي، بينما زاد الخام الأميركي 15 سنتا إلى 53.17 دولار للبرميل.

وكشفت وزارة الطاقة الروسية مؤخرا، عن توقعات بتراجع إمدادات البلاد من النفط بنسبة 2.5 بالمئة خلال العام القادم، مع تقدم العمل في برنامج لتحديث المصافي والذي يهدف إلى تحسين جودة الوقود.

وأشارت بيانات الحكومة الصينية أن مخزونات البلاد من النفط الخام هبطت بمقدار 1.6 بالمئة خلال نوفمبر الماضي، عما كانت عليه في أكتوبر، وهو ما يعكس انحسار الطلب وسط تخمة المعروض.

وتتوقع وكالة الطاقة الدولية أن يرتفع الطلب العالمي على النفط بوتيرة أقوى من المتوقع في العام المقبل، رغم أنه من المبكر جدا تقييم أثر الخفض المشترك للإمدادات من قبل أكبر منتجي النفط في العالم.

وقالت في تقريرها الشهري إن تعديلات على تقديراتها لاستهلاك الصين وروسيا دفعتها إلى رفع توقعاتها للطلب العالمي على النفط العام المقبل بواقع 110 آلاف برميل يوميا إلى 1.3 مليون برميل يوميا.

10