تمتع بإقامة فاخرة في كهوف جنوب أفريقيا

الأحد 2014/05/25
سحر الكهوف والصخور وسحر الطبيعة الأفريقية الخلابة

كيب تاون - تتمتع السياحة في جنوب أفريقيا وخاصة السياحة في كيب تاون بالعديد من المميزات السياحية وأهمها الحياة البرية حيث يسافر العديد من السياح إلى كيب تاون للتمتع برؤية الكهوف القديمة والجبال وغيرها من التضاريس الطبيعية.

وهذا ما جعل أحد المستثمرين يبتكر شكلا جديدا من أشكال الإقامة من خلال استخدام الكهوف القديمة والمهجورة للإقامة بتحويلها إلى فنادق فاخرة ولكن يظل شكلها الخارجي على ما هو عليه.

وقام هذا المستثمر بتزويد الكهوف بكل الوسائل الفندقية الفاخرة والأثاث الذي يضاهي ما هو موجود في أغلى فنادق العالم. وتعد ميزة هذه الكهوف أو الغرف الفندقية أنها بعيدة عن الضوضاء وصخب المدينة لمحبي الراحة والاستجمام خلال السياحة في كيب تاون. وبحسب صحيفة الـ”ديلي ميل” البريطانية، فإن فندق “كاجا كاما” في جنوب أفريقيا، مصمم في كهوف الجبال حيت يتخذ منها غرفًا تحوي كل وسائل الراحة والاستجمام، ولكن بظروف وأجواء خلابة تذكرك بحياة الإنسان الأول، ويبلغ عدد غرف الفندق 10 كهوف صغيرة ذات إطلالة رائعة على الجبال.

ولا تتوقف خدمات الفندق الفريد على غرف بأشكال عجيبة تنسي السائح صخب المدينة وعالم السيارات والتكنولوجيا بل توفر منامة فاخرة في العراء وذلك بوضع غرفة نوم في الهواء الطلق لينام السائح على سرير فاخر ليجد أن كل الطبيعة غرفته.

وتوجد في الفندق حمامات للسباحة في بطن الجبل تجمع بين سحر الكهوف والصخور وسحر الطبيعة الأفريقية الخلابة. أما طهي الطعام فيتم على حطب الأشجار وبالطريقة البدائية.

وتبعد هذه الكهوف حوالي 250 كيلومترا عن كيب تاون الواقعة في الجنوب وتعد الآن أهم الأماكن السياحية التي تجتذب السياح للقيام بالرحلات السياحية فى كيب تاون خاصة للراغبين في معرفة شكل الحياة قديما وكيف عاش الإنسان في الكهوف كما أنها فرصة للمستكشفين وهواة التاريخ.

وتعد الكهوف من أكثر المعالم السياحية أهمية في جنوب أفريقيا مثل كهوف كانغو في أدوتشورن، والأثر الشهير عند كهوف شتير كفونتين بالقرب من كروجرز دروب، والكهف العجيب الأسطورة في الكاب الشمالي الذي يضم رسومات لإنسان الغابة تعود إلى 10 آلاف سنة مضت.

17