تمتمة ملياردير أميركي في الحمام تكشف جرائمه

الأربعاء 2015/03/18
دورست سمع وهو يتمتم "ماذا فعلت؟ قتلتهم جميعهم بالطبع"

لوس أنجلس – أوقف ملياردير أميركي يشتبه في أنه قتل زوجته قبل 30 سنة، ووجهت إليه تهمة القتل بعدما أقر عن غير قصد بأنه قتل 3 أشخاص خلال تصوير فيلم وثائقي، وهو يواجه عقوبة الإعدام.

واتهم روبرت دورست (71 عاما) وهو أحد ورثة الإمبراطورية العقارية التي تملكها عائلته رسميا بقتل سوزان بيرمان صديقة زوجته، بعدما أوقف في فندق في بولاية لويزيانا جنوب الولايات المتحدة.

وشرح مكتب النائبة العامة في لوس أنجلس، جاكي ليسي، أن دورست يواجه عقوبة الإعدام نظرا “للظروف الخاصة” بتلك الجريمة، فكان من المفترض أن تدلي سوزان بيرمان بشهادتها في إطار التحقيق في ملابسات اختفاء كاثلين زوجة روبرت الذي كان يشتبه كثيرا بضلوعه في اغتيالهما. وأوقف دورست عشية بث محطة “اتش بي أو” الأميركية الحلقة الأخيرة من وثائقي مخصص لحياته تحت عنوان “النحس: حياة ووفيات روبرت دورست” والذي يبدو أنه انقلب إلى حقيقة. ويسمع دورست في هذه الحلقة وهو يتمتم “ماذا فعلت؟ قتلتهم جميعهم، بالطبع”، من دون أن ينتبه إلى أن المصدح اللاسلكي كان لا يزال مضاء خلال ذهابه إلى الحمام.

وتثير القضية اهتمام الأميركيين منذ فقدان أثر زوجة دروست سنة 1982 في إحدى ضواحي نيويورك.

ولطالما نفى دورست أن تكون له أي مسؤولية في قضية اختفاء زوجته التي فتح تحقيق فيها مجددا سنة 2000. وبعد سنة، أدين بتهمة قتل جاره موريس بلاك (71 عاما) وتقطيع أعضائه ورميه في خليج تكساس.

يذكر أن حياة دورست كانت مصدر إلهام لفيلم هوليوود “الحب المثالي للجريمة المثالية” سنة 2010.

24