تمثال إيطالي في مصر

الثلاثاء 2017/09/05
جوفاني باتيستا بلزوني مستكشف معبد وآثار مدينة أبوسمبل

الأقصر (مصر) - انتهى الفنان الإيطالي فالتر فينتوري من إقامة تمثال نصفي، يجسد المستكشف الإيطالي جوفاني باتيستا بلزوني، وذلك بمناسبة مرور 200 عام على قيام بلزوني باكتشاف معبد وآثار مدينة أبوسمبل جنوبي أسوان.

وقال باولو سباتيني، مدير المركز الثقافي الإيطالي بالقاهرة، إن التمثال الذي جرى نحته في مدينة الأقصر، بأنامل الإيطالي فالتر فينتوري، صاحب كتاب “العملاق بلزوني”، سيرفع عنه الستار في 19 أكتوبر المقبل، ضمن فعاليات المؤتمر البحثي الدولي، الذي تقيمه إيطاليا بالتعاون مع وزارة الثقافة المصرية، ويتناول الكثير من أسرار بلزوني، واكتشافاته الأثرية في الجيزة والأقصر وأسوان، وذلك بمشاركة نخبة من علماء “علم المصريات” بإيطاليا ومصر وبعض بلدان أوروبا.

وسيتوسط التمثال النصفي لبلزوني معرض خاص، يحوي مجموعة من الصور النادرة للمستكشف الإيطالي، ولمسيرته في مجال الحفر والتنقيب عن الآثار المصرية، وهو معرض يشرف على إقامته الباحث والمؤرخ فرنسيس أمين، وهو واحد من مؤرخي وعشاق الفوتوغرافيا بمصر، وصاحب أكبر مجموعات من الصور التاريخية الخاصة بمصر.

15