تمثال لهتلر يختبئ في البرلمان الفرنسي

رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي جيرار لارشيه يقول إنه يجهل وجود تمثال هتلر النصفي في مستودعات قصر لوكسمبورغ.
الجمعة 2019/09/06
تمثال نصفي لهتلر لا يزال يقبع في قبو مقرّ البرلمان الفرنسي

باريس - بعد قرابة 75 عاما على نهاية الحرب العالمية الثانية، لا يزال تمثال نصفي لهتلر يعود لحقبة الاحتلال الألماني يقبع في قبو مقرّ البرلمان الفرنسي، ما أثار الدهشة في نفوس النواب.

وقال رئيس مجلس الشيوخ جيرار لارشيه إنه كان يجهل وجود هذا التمثال النصفي البالغ ارتفاعه 35 سنتيمترا وعلم نازي يمتد على مترين طولا وثلاثة أمتار عرضا في مستودعات قصر لوكسمبورغ. وقد كشفت صحيفة “لو موند” عن هذه المعلومة.

وكانت قوات الاحتلال الألماني قد صادرت هذا المبنى بين 1940 و1944، محوّلة إياه إلى مقرّ هيئة أركان القوات الجوية للجبهة الغربية.

وقال لارشيه “طلبت من الهيئة المعنية بإدارة المبنى إجراء أبحاث معمّقة حول القطع التي تمّ العثور عليها”، معربا عن قناعته بأن لا شيء أخفي عن قصد.

24