تمديد سجن علي سلمان في البحرين بعد تأجيل محاكمته

الأربعاء 2015/01/28
علي سلمان متهم بالتحريض على العنف

المنامة- أجلت محكمة بحرينية الأربعاء محاكمة زعيم جمعية "الوفاق الوطني" الشيعية المعارضة علي سلمان إلى 25 من فبراير المقبل. ورفض قاضي المحكمة طلب محاميه للإفراج عنه بكفالة.

ويواجه سلمان تهما تتعلق بـ"التحريض ضد نظام الحكم والترويج لتغييره بالقوة والتهديد وبوسائل غير مشروعة وذلك بغية الوصول إلى تغيير النظام قسرا".

وتؤكد الجمعية المعارضة أن محاكمة زعيمها هي "محاكمة سياسية". وذكرت وسائل إعلام بحرينية أن سلمان نفى الاتهامات الموجهة إليه. وحضر جلسة اليوم ممثلون عن سفارات فرنسا وإيطاليا وبريطانيا.

وبينما شكا صحفيون من عدم السماح لهم بحضور الجلسة، أكدت النيابة العامة على حسابها على موقع "تويتر" أن "محاكمة سلمان مفتوحة.. مع توفير جميع الضمانات بما فيها علنية المحكمة".

ويواجه علي سلمان اتهامات منها “التحريض على عدم الانقياد للقوانين، والتحريض علانية على بغض طائفة من الناس بما من شأنه اضطراب السلم العام”.

وقال المحامي العام البحريني إن هذه التهم وجهت لزعيم المعارضة الشيعية بعد تحقيق معمق أجرته دوائر النيابة العامة.

وأكد أن النيابة “أعطت للمتهم أثناء استجوابه كافة الضمانات التي كفلها له القانون كما استجابت لطلباته الشخصية حيث مكن من الاستعانة بفريق من المحامين والانفراد بهم قبل كل جلسة تحقيق. ومُكّن من قراءة أقواله قبل التوقيع عليها”.

وجرّ توقيف علي سلمان على ذمّة التحقيق انتقادات من أطراف خارجية للسلطات البحرينية رفضتها الأخيرة بشدّة معتبرة إياها تدخّلا في شأن قضائي داخلي.

واتخذت تلك الانتقادات مظهر الهجوم السياسي المباشر على البحرين من قبل إيران وحزب الله في لبنان، بما أكّد –حسب بحرينيين- “ارتباط المعارضة التي يقودها سلمان بإيران على أساس طائفي”.

وجاءت محاكمة سلمان بعد سلسلة سابقة من الاستدعاءات إلى إدارة المباحث الجنائية في البحرين، حيث تم استدعاؤه في يوليو من العام الماضي للتحقيق معه إثر لقائه وعدد من قيادات الجمعية مع مساعد وزير خارجية الولايات المتحدة.

ومثل علي سلمان في نوفمبر من العام الماضي أمام النيابة العامة على خلفية اتهامه بإهانة هيئة نظامية وهي وزارة الداخلية، حيث اتهمت “جمعية الوفاق بإقامة فعالية عرضت فيها نماذج هيكلية ومجسمات ورسومات تنسب من خلالها للشرطة انتهاجها الممارسات اللاإنسانية وانتهاك حقوق الإنسان”.

1