تمديد ولاية بن كيران لما بعد الانتخابات التشريعية

الأحد 2016/05/29
بن كيران استنفد ولايته على رأس الحزب

الرباط - عقد حزب العدالة والتنمية السبت مؤتمرا عاما استثنائيا، بعدما أجل مؤتمره الوطني العادي الذي عادة ما يعقد في شهر يوليو كل أربع سنوات، إلى ما بعد الانتخابات التشريعية المقبلة.

جاء ذلك لإتاحة فرصة ثالثة للأمين الحالي عبدالإله بن كيران ليقود الحزب ويتولى رئاسة الحكومة المقبلة في حال نجح في الانتخابات.

وكشف نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سليمان العمراني، عن أسباب إجراء مؤتمر استثنائي، قائلا إن “المؤتمر الاستثنائي جاء للحسم في نقطة وحيدة، وهي المصادقة على مقترح الأمانة العامة بتأجيل انعقاد المؤتمر العادي لسنة واحدة على الأكثر، ثم إن هناك استحقاقات ستشغل قيادة الحزب بعد 7 أكتوبر، بدءا باللقاءات مع الأحزاب السياسية ثم تشكيل الأغلبية والبرنامج الحكومي الذي يأخذ مدى زمنيا معتبرا، وهو ما حتم على الأمانة العامة تأجيل انعقاد المؤتمر الوطني العادي”.

وأضاف العمراني أن “رهان الحزب في هذه السنة هو النجاح في التحضير الجيد للاستحقاقات المقبلة، وأن نستفيد من الثقة التي ما يزال المواطن المغربي يمنحها لهذه التجربة”.

وفي تصريحات لـ”العرب” قال محمد لغروس مدير موقع “العمق المغربي” الإلكتروني “ما دفع بالحزب الحاكم إلى عقد مؤتمر استثنائي وتأجيل مؤتمره العادي في هذه الظرفية، يتمثل في عدة معطيات، أولا لأن هذه السنة سنة انتخابية بالدرجة الأولى وتعتبر محطة مهمة بالنسبة إلى حزب العدالة والتنمية، على اعتبار أنه حزب يقود الحكومة ولا يمكن خلال ثلاث أشهر أن يعمل الحزب على إعادة تشكيل هياكله بانتخاب قيادات وطنية وجهوية ومحلية جديدة. ثم إن هناك معطى آخر غير معلن عنه هو أن الأمين العام للحزب عبدالإله بن كيران، قد استنفد ولايته على رأس الحزب التي تمثلت في ولايتين متتاليتين، والقانون الأساسي للحزب لا يسمح للأمين العام أن يستمر لولاية ثالثة، وهنا اضطرت قيادات الحزب إلى تأجيل المؤتمر العادي إلى ما بعد الانتخابات لكي يبقى بن كيران على رأس الحزب لأن في ذلك ضمانا لترؤسه الحكومة المقبلة في حال تصدر الحزب الانتخابات التشريعية”.

يشار إلى أن القانون الأساسي لحزب العدالة والتنمية يقتضي بعدم تقديم الأمين العام ترشحيه لولاية ثالثة على اعتبار أن تلك القوانين لا تسمح للأمين العام بتولي الأمانة العامة سوى مرتين. وهذا ما سيدفع بقيادات الحزب إلى الموافقة على تمديد ولاية الأمين العام الحالي إلى ما بعد الانتخابات.

2