تمرين أميركي فرنسي بريطاني على حماية الملاحة في الخليج

يشار عادة لإيران كأحد أبرز مهدّدي حركة الملاحة في الخليج، حيث لم تتردّد طهران سابقا في التهديد بإغلاق مضيق هرمز.
الثلاثاء 2019/04/16
تحذير موجه لإيران

 المنامة - تقوم البحرية الأميركية والفرنسية والبريطانية بتدريب عسكري على إزالة الألغام قبالة سواحل البحرين بهدف ضمان حرية الملاحة والتجارة في الخليج، كما أعلنت الاثنين متحدثة أميركية.

والبحرين مقر الأسطول الأميركي الخامس تقع قبالة سواحل إيران. وقالت المتحدثة باسم البحرية الأميركية كلوي مورغان لوكالة فرانس برس إن هذه المناورات التي أطلق عليها اسم “ارتيميس ترايدنت 19” هي محض دفاعية، مستدركة “لكننا في الوقت نفسه على استعداد للتعامل مع أي تهديد”.

ويشار عادة لإيران كأحد أبرز مهدّدي حركة الملاحة في الخليج، حيث لم تتردّد طهران سابقا في التهديد بإغلاق الممر البحري الحيوي للتجارة العالمية عند مضيق هرمز الذي لا يتجاوز عرضه 50 كيلومترا ويفصل بين الأراضي الإيرانية وشبه الجزيرة العربية.

وتجمع بين إيران ومعظم دول الخليج علاقات متوترة بسبب سياسة التدخّل في شؤون بلدان الإقليم التي تنتهجها طهران. كما تزداد العلاقات الإيرانية الأميركية توتّرا بفعل الضغوط الكبيرة التي تسلّطها الولايات المتحدة على طهران وأحدث مظاهرها تصنيف حرسها الثوري تنظيما إرهابيا.

وتحافظ دول الخليج على وتيرة عالية من التنسيق مع دول الغرب في شؤون الأمن والدفاع. وفي هذا السياق، استقبل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، الاثنين في الرياض، قائد القيادة المركزية الأميركية الفريق أول كينيث مكينزي وبحث معه “مستجدات الأحداث في المنطقة”، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس” عن اللقاء.

وتشارك نحو عشر سفن ومروحيات وغواصون في التدريبات التي بدأت في السابع من أبريل الجاري على أن تستمر حتى التاسع عشر من الشهر نفسه.

وأثنت المتحدثة باسم البحرية الأميركية على “الشراكة الكبرى” بين بحرية الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا. ومن الجانب الفرنسي تشارك كاسحتا الألغام “آيغل” و“ساجيتير” المنتشرتان في المحيط الهندي ومنطقة الخليج منذ فبراير الماضي.

3