تمساح يلتهم أوغندية حاملا

الجمعة 2014/11/21
التماسيح تفتقر إلى الطعام وتهاجم البشر

كامبالا – التهم تمساح امرأة حاملا على شاطئ بحيرة في شمال شرق أوغندا، حسبما قال مسؤول يهتم بالحياة البرية الخميس.

وبهذا الحادث تصبح المرأة الضحية الثلاثين لمثل هذه الهجمات في الدولة الواقعة في شرق الـقارة الأفريقية لهذا الــعام.

وكانت الضحية التي تدعى ديمينتيليا نابواير (25 عاما) وهي حامل في شهرها الثاني، تجمع الحطب على شاطئ بحيرة كيوجا مع عدة نساء أخريات الأربعاء الماضي عندما قفز التمساح من المياه وسحبها إلى البحيرة.

وأوضح بيتر اوجوانج المسؤول بالهيئة الأوغندية للحياة البرية أن هجمات التماسيح على البشر في ازدياد جراء تراجع مخزون السمك في البحيرات.

وقال اوجوانج: “لقد علمنا أن المرأة لقيت حتفها بسبب التمساح. وهذه الحيوانات تفتقر إلى الطعام وتهاجم البشر”.

24