تمويل أوروبي لمخيمات لاجئين في أفريقيا

الجمعة 2017/01/27
البحث عن حلول

فاليتا - بحث وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي الخميس خططا لتمويل مخيمات في أفريقيا تديرها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمات إغاثة في محاولة لمنع المهاجرين من السعي لعبور البحر المتوسط إلى أوروبا.

ورحلات عبور البحر المتوسط من ليبيا إلى إيطاليا التي ينظمها مهربو البشر هي الطريق الرئيسية المفتوحة الآن أمام المهاجرين الذين يسعون لحياة أفضل في أوروبا، لكن أوروبا تريد غلق هذه الطريق وقبول اللاجئين فقط.

وغرق أكثر من 4500 شخص العام الماضي وحده خلال محاولات القيام بالرحلة.

ونشر الاتحاد الأوروبي سفنا في البحر المتوسط ويقوم بتدريب خفر السواحل الليبي لخفض أعداد المهاجرين الذين يحاولون عبور البحر.

والآن يريد الاتحاد الأوروبي أيضا إعادة المهاجرين الذين تنتشلهم سفنه من البحر إلى الدول التي جاءوا منها.

وقال وزير الداخلية الألماني توماس دي مايتسيره للصحافيين في فاليتا عاصمة مالطا “الفكرة هي إرسالهم إلى مكان آمن دون إدخالهم إلى أوروبا”.

وأضاف “الناس الذين يستغلهم المهربون يحتاجون للإنقاذ ونقلهم إلى مكان آمن، ثم من هذا المكان الآمن إلى خارج أوروبا، ونجلب فقط إلى أوروبا من يستحقون الحماية”.

5