تناول الفطر بانتظام يقلل الإصابة بسرطان البروستاتا

دراسة تكشف أن الرجال الذين يأكلون الفطر مرة أو مرتين أسبوعيا تنخفض لديهم فرصة الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة 8 بالمئة.
الخميس 2019/10/10
الفطر يحتوي على "السيلينيوم" الذي يلعب دورا في وظيفة إنزيم الكبد

لندن- خلصت دراسة إلى أن الرجال الذين يأكلون الفطر تنخفض لديهم نسبة الإصابة بسرطان البروستاتا.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن دراسة يابانية توصلت إلى أن الفطر مفيد بصورة خاصة لمن هم فوق الـ50 عاما، الذين يأكلون الكثير من اللحوم ومنتجات الألبان، ولكن القليل من الخضروات والفاكهة.

وقالت الدراسة، التي نُشرت في دورية دولية خاصة بالسرطان، إن الذين يأكلون الفطر مرة أو مرتين أسبوعيا تنخفض لديهم فرصة الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة 8 بالمئة، وذلك مقارنة بمن لا يأكلون الفطر. وأشارت الدارسة إلى أن من يأكلون الفطر ثلاث مرات أو أكثر سبوعيا تنخفض لديهم نسبة الإصابة بالمرض بنسبة 17 بالمئة.

ويشار إلى أن سرطان البروستاتا من أكثر الأمراض شيوعا التي تصيب الرجال، حيث تم تسجيل أكثر من 1.2 مليون حالة إصابة جديدة عام 2018، كما ترتفع خطورة الإصابة بالمرض مع التقدم في السن. ومن المتوقع أن يصاب رجل من كل ثمانية رجال في بريطانيا في المستقبل بسرطان البروستاتا في مرحلة من حياته. ويستخدم الفطر بصورة واسعة النطاق في آسيا من أجل منافعه الغذائية ولأغراض طبية.

وقال الأستاذ شو زهانج، المدرس في كلية الصحة العامة بجامعة توهوكو في اليابان، والذي ترأس الدراسة “أظهرت الدراسات التي تم إجراؤها على الخلايا الحية أن الفطر يمكنه منع الإصابة بسرطان البروستاتا”.

جدير بالذكر أن الفطر يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، كما هي الحال في بعض أنواع الخضار مثل الجزر والكوسا والفاصوليا الخضراء وغيرها. وتعمل مضادات الأكسدة على التخلص من “الجذور الحرة”، وهي نوع من المواد الكيميائية التي يمكن أن تضر بخلايا جسم الإنسان، وتزيد من خطر الإصابة بالسرطان، وفق ما ذكر موقع “ميديكال نيوز توداي” الطبي.

كذلك يحتوي الفطر على “السيلينيوم”، غير الموجود في معظم الفواكه والخضروات، والذي يلعب دورا في وظيفة إنزيم الكبد، ليساعد على إزالة بعض العناصر الموجودة في الجسم والتي قد تكون مسببة للسرطان. كما يعرف عن السيلينيوم مقاومته للالتهابات والتقليل من معدلات نمو الأورام.

17