تناول القهوة يقي النساء من طنين الأذن

الخميس 2014/08/14
الكافيين يساعد في خفض أعراض الربو

واشنطن- أظهرت دراسة أميركية حديثة أن النساء اللاتي يتناولن القهوة بانتظام، أقل عرضة للإصابة بطنين الأذن، وهى حالة تصيب الشخص بالضوضاء في إحدى الأذنين أو كليهما، أو في رأسه، رغم عدم وجود أي صوت خارجي.

وأوضح الباحثون بمستشفى النساء في بريغهام بمدينة بوسطن الأميركية، في دراستهم أنهم لاحظوا علاقة ذات دلالة إحصائية بين تناول الكافيين وقلة حدوث أعراض طنين الأذن عند السيدات.

وتوصل الباحثون لنتائج الدراسة، بعد رصد بيانات أكثر من 65 ألف سيدة تعانين من طنين الأذن، وعدد آخر لا تعانين منه، وتراوحت أعمار المشاركات بين 30 إلى 44 عاما، عند بداية الدراسة عام 1990، ليتم تجميع بيانات حول التاريخ الطبي لهن، ونمط الحياة وطبيعة النظام الغذائي الذي اتبعنه.

وعند بداية الدراسة، بلغ متوسط تناول الكافيين بالنسبة للسيدات المشاركات في الدراسة، 242 ملليغرام يوميا، وهو ما يعادل تقريبا كوبين ونصف، سعة 8 أوقيات، حيث جاء معظم الكافيين المستهلك من تناول القهوة في صورتها التقليدية.

وفى عام 2009، وبعد مرور 18 عاما من الدراسة، طرح الباحثون على المشاركات أسئلة حول مدى إصابتهن بطنين الأذن، ووجدوا أن بعض السيدات تعانين من أعراض المرض بصورة يومية، في حين أعربت أخريات عن إصابتهن بأعراض المرض لبضعة أيام في الأسبوع فقط.

وعند انتهاء الدراسة، وجد الباحثون أن النساء اللاتي انتظمن في تناول القهوة، كن أقل عرضة للمعاناة من طنين الأذن بـ15 بالمئة، مقارنة بالنساء اللاتي استهلكن الكافيين بمعدلات أقل أو لم يستهلكن القهوة على الإطلاق.

وقال الباحثون: “إن العلاقة بين القهوة والحد من طنين الأذن لازالت غير واضحة، لكننا نعلم أن الكافيين يحفز الجهاز العصبي المركزي للإنسان، وقد أظهرت الأبحاث السابقة أن الكافيين له تأثير مباشر على الأذن الداخلية”. وأضافوا: “نحتاج مزيدا من الأدلة قبل أن نجزم بأن زيادة تناول الكافيين تحد من أعراض طنين الأذن”.

ووفقا للجمعية الأميركية لطنين الأذن، فإن حوالي 50 مليون شخص في الولايات المتحدة، يعانون من طنين الأذن.

يذكر أن لمادة الكافيين فوائد صحية أثبتتها عديد الدراسات أهمها قدرتها على دعم اليقظة العقلية وتخفيف الإرهاق الذهني والبدني ولها تأثيرات إيجابية على الجهاز التنفسي إذ تساعد في خفض أعراض الربو كما يستخدم في الحميات الغذائية لإنقاص الوزن.

17