تنسيق سعودي يمني ضد الإرهاب

الأربعاء 2014/02/12
تعاون أمني مشترك للتصدي للإرهاب

صنعاء-أعلنت وزارة الدفاع اليمنية، أمس، أن السلطات الأمنية في البلاد سلمت السعودية 29 إرهابيا من تنظيم القاعدة في إطار التعاون بين صنعاء والرياض في مكافحة الإرهاب.

ونقل الموقع الإلكتروني للوزارة، عن مصدر وصفه بالمطلع قوله إن “السلطات الأمنية في بلادنا سلمت أجهزة الأمن في المملكة العربية السعودية خلال الأيام الماضية تسعة وعشرين إرهابيا من تنظيم القاعدة”.

وأوضح المصدر أن “من تم تسليمهم يحملون الجنسية السعودية وجميعهم مطلوبون لأجهزة الأمن في المملكة”.

وفي حين لم تشر وزارة الدفاع اليمنية إلى أسماء الذين تم تسليمهم إلى الرياض، نقلت وكالة الأنباء “يونايتد برس إنترناشونال”، عن مصدر أمني قوله إن من بين من تم تسليمهم، امرأة كانت تقوم بجمع التبرعات المالية لعناصر تنظيم القاعدة.

وقال المصدر إن المرأة الملقبة بـ”أم هاني”، استطاعت جمع ملايين الدولارات لدعم تنظيم “قاعدة الجهاد في جزيرة العرب” الذي يتكون من فصيلين، يمني وسعودي بقيادة اليمني عبد الكريم الوحيشي، المعروف بـ “أبو بصير” الذي تسلمته السلطات اليمنية من إيران قبل عقد من الزمان.

وسبق لليمن والسعودية أن وقّعتا على اتفاقية للتعاون الأمني بنهاية 2007 تنص على تبادل المطلوبين في قضايا الإرهاب.

وفي موضوع آخر ذي صلة بمحاربة الإرهاب، أعلن أمس مصدر أمني سعودي أن المطلوب في قضايا إرهاب على قائمة الـ26، طالب آل طالب قام بتسليم نفسه إلى الجهات الأمنية في المملكة.

وقال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي، في بيان، إن المطلوب المعلن اسمه على القائمة طالب بن سعود بن عبدالله آل طالب ـ سعودي الجنسية ـ تقدم للجهات الأمنية لتسليم نفسه.

وأضاف اللواء التركي أن “طالب بن سعود من ضمن قائمة الـ 26 مطلوبا للجهات الأمنية بالمملكة والمشتبه بتورطهم في الأحداث الإرهابية التي وقعت في بعض مناطق المملكة خلال الفترة التي سبقت إعلان القائمة في شهر ديسمبر 2003″.

3