تنصيب السيسي رئيسا لمصر ما بعد الإخوان

الأحد 2014/06/08
إجراءات أمنية مشددة لتأمين حفل تنصيب السيسي رئيسا

القاهرة – يؤدي المشير عبدالفتاح السيسي، الفائز بمنصب رئيس الجمهورية في مصر، اليمين الدستورية، اليوم بقاعة الاحتفالات الكبرى بالمحكمة الدستورية، أمام هيئة المحكمة.

وشهدت مصر توافد الكثير من الشخصيات لحضور المناسبة، ووصل إلى القاهرة مساء أمس الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي قادما من المغرب.

والتقى الشيخ محمد في المغرب بالعاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز وبحث معه دعوته لإقامة مؤتمر أصدقاء مصر لتوفير الدعم اللازم لها خلال الفترة القادمة.

يذكر أن الإمارات قدمت دعما ماليا قويا لمصر عقب ثورة 30 يونيو، وأعلن أمس سلطان الجابر رئيس مجلس الوزراء الإماراتي، والمشرف على المساعدات المقدمة لمصر في تقرير نشر بموقع “بلومبيرج” أنه حث البنك الدولي وصندوق النقد الدولي على إظهار مرونة في التعامل مع وضع مصر.

كما وصل ملوك رؤساء دول ومسؤولون من عدة دول ومنظمات دولية وإقليمية لحضور حفل التنصيب.

وتجري المراسم بحضور رئيس الجمهورية المؤقت عدلي منصور، وإبراهيم محلب رئيس الوزراء وأعضاء الحكومة الحالية بكامل تشكيلها، وشيخ الأزهر أحمد الطيب والبابا تواضروس الثاني، والعديد من الشخصيات المصرية والعربية والدولية.

وأكد مصدر مطلع لـ“العرب” أن الجيش وضع خطة لتأمين مقر المحكمة الدستورية العليا التي يؤدي بها الرئيس الجديد اليمين الدستورية، خاصة بعد رصد مخطط لاستهدافها بالتزامن مع حلف اليمين من قبل عناصر إخوانية تم إلقاء القبض على عدد منهم خلال الأيام القليلة الماضية.

وأضاف المصدر أن الجيش دفع بقوات من المجموعة 777 المدربة على مكافحة الارهاب، كما تم الدفع بقوات من المنطقة المركزية العسكرية والشرطة العسكرية لفرض سيطرة أمنية تامة في محيط المحكمة الدستورية العليا التي تشهد حلف اليمين الدستوري للرئيس الجديد.

ومنحت الحكومة المصرية الأحد إجازة رسمية لتمنح الشعب فرصة للاحتفال برئيسه الجديد من ناحية، ولتوفير المناخ المناسب للإجراءات المشددة لتأمين ضيوف مصر من الملوك والرؤساء والشخصيات البارزة التي حضرت لتشارك في حفل التنصيب.

1