تنظيمات تابعة لـ"القاعدة" عقدت اجتماعاً سرياً في ليبيا

الأحد 2013/12/15
القاعدة في شمال أفريقيا تخطط لمزيد من العمليات الإرهابية في تونس

برلين- قالت مصادر إعلامية ألمانية الأحد إن تنظيم "أنصار الشريعة" الإسلامي المتطرف نظم في سبتمبر في ليبيا اجتماعا مع تنظيمات "أنصار الشريعة" في تونس والمغرب ومصر وممثلين جزائريين عن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي. واستمر الاجتماع السري ثلاثة أيام وعقد في مدينة بنغازي شرق ليبيا، بحسب المصادر.

ومن بين أبرز المشاركين في الاجتماع المسؤول عن تنظيم "أنصار الشريعة" في تونس أبو عياض الملاحق خصوصا لاتهامه بالضلوع في الهجوم على السفارة الأميركية بتونس في سبتمبر 2012.

وأضافت المصادر أنه "تم خلال الاجتماع بحث إستراتيجية جديدة إقليمية خصوصا التصدي للحكومة التونسية وأيضا تدفق المقاتلين الإسلاميين المتطرفين على سوريا".

وتنظيم أنصار الشريعة الليبي استفاد من الفراغ الأمني إثر الإطاحة بنظام معمر القذافي لبسط نفوذه في مناطق شرق ليبيا وهو يسيطر على أحياء في بنغازي وسرت ودرنة، بحسب مصادر محلية.

وينسب خبراء ليبيون وأجانب الهجمات التي شهدها شرق ليبيا مثل الهجوم في 11 سبتمبر 2012 على القنصلية الأميركية في بنغازي الذي قتل فيه السفير الأميركي وثلاثة أميركيين آخرين، إلى تنظيمات إسلامية متطرفة بينها أنصار الشريعة.

لكن السلطات لا تجرؤ على توجيه اتهام مباشر لهذه المجموعات المسلحة جيدا خشية عمليات انتقامية، بحسب خبراء.

وقال تنظيم أنصار الشريعة مؤخرا في بيان انه لا يعترف بمؤسسات الدولة ولا أجهزة الأمن التي يصفها ب "الطاغوت".

1