تنظيم "الدولة الإسلامية" يعتزم تهريب جهاديين إلى أوروبا كلاجئين

الأحد 2014/10/05
الإرهابيون لن يسافروا جوا بسبب القيود المشددة على المطارات

برلين - ذكرت صحيفة "بيلد أم زونتاج" الألمانية أن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" يحاول تهريب عدد من الإرهابيين التابعين له في صورة لاجئين إلى أوروبا.

وأضافت الصحيفة الصادرة يوم الأحد أنه من المقرر أن تعبر مجموعات الإرهابيين المكون كل منها من أربعة أفراد الحدود السورية التركية ويسافرون بعد ذلك إلى غرب أوروبا وكذلك ألمانيا باستخدام جوازات سفر مزيفة.

وذكرت الصحيفة نقلا عن دوائر أمنية أن هذه المجموعات تعتزم القيام بهجمات في أوروبا. وعلمت هيئات بالولايات المتحدة من احاديث تم التنصت عليها أن هؤلاء الإرهابيين لن يسافروا جوا بسبب القيود المشددة على المطارات. ووفقا للصحيفة، فإن السلطات الألمانية على علم بهذه المعلومات، وهذا ما أكدته الدوائر الحكومية.

وفي إطار تضييق برلين الخناق على الاسلاميين المتطرفين ودرء خطرهم، يعتزم وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير اتخاذ إجراءات للحد من تحركات الإسلاميين المستعدين لاستخدام العنف بين ألمانيا ومناطق الحروب في العالم العربي من خلال اتخاذ إجراءات جديدة.

وقال دي ميزيير يوم الخميس الماضي في برلين إن هناك إمكانية لسحب الهوية الشخصية ممن يشتبه فيهم واستخراج وثيقة بديلة لهم. وأوضح الوزير أنه يتعين تحسين وسائل نقل المعلومات المتعلقة بالجهاديين بين دول اتفاقية شينغن الأوروبية، مشيرا إلى أن من بين الإجراءات الوارد اتخاذها سحب الجنسية الألمانية ممن يتمتعون بالجنسية المزدوجة. وأضاف الوزير قائلا: "علينا الحيلولة دون نقل هؤلاء المقاتلين المتشددين فكر وممارسات الجهاد إلى داخل المدن الألمانية".

1