تنظيم الدولة الإسلامية يواصل استهداف كيليس بالصواريخ

الأحد 2016/04/24
إصابة أشخاص في كيليس إثر سقوط صاروخين أطلقا من سوريا

انقرة- أصيب عشرة أشخاص بجروح اثر سقوط صاروخين أطلقا من منطقة في سوريا يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية، الأحد على مدينة كيليس التركية (جنوب شرق).

وقالت مصادر إن الجرحى ليسوا في خطر ولكنهم نقلوا إلى المستشفى. وأشارت إلى أن عددا من المواطنين تظاهروا مطالبين بمزيد من الحماية.

كما أسفرت هجمات صاروخية، السبت واستهدفت الإقليم، عن مقتل ثلاثة أشخاص، فيما زارت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مع رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو مخيما للاجئين في مدينة غازي عنتاب في جنوب شرق تركيا.

وأعلن مكتب حاكم إقليم كيليس أن أربعة صواريخ ضربت الجمعة مدينة كيليس في منطقة تقع على الحدود السورية.

كما أفادت التقارير الجمعة بمقتل شخصين وإصابة أربعة آخرين في هجمات صاروخية على إقليم كيليس بجنوبى تركيا. وكان خمسة سوريين على الأقل، أربعة منهم أطفال قد قتلوا في كيليس في هجوم صاروخي الاثنين الماضي.

وتعتبر كيليس واحدة من المناطق التي تستضيف أكبر عدد من اللاجئين الفارين من الحرب الأهلية السورية. وتشير الإحصاءات الرسمية إلى أن 130 ألف لاجئ وصلوا إلى المدينة التي كان يقطنها 90 ألف نسمة قبل اندلاع الحرب منذ خمس سنوات.

والصيف الماضي انضمت تركيا التي اتهمت طويلا بغض النظر عن المجموعات السورية المتطرفة، إلى التحالف الدولي المناهض للجهاديين بقيادة الولايات المتحدة وضاعفت الاعتقالات في الأوساط الجهادية بعد اعتداءات انتحارية نسبت إلى خلايا مقربة من تنظيم الدولة الإسلامية في تركيا.

وتعرضت مدينة كيليس منذ مطلع العام لعدد من الصواريخ أدت إلى سقوط قتلى مدنيين. وقال احمد داود أوغلو السبت خلال مؤتمر صحافي مع أنجيلا ميركل ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك والمفوض الأوروبي فرانز تيمرمانز في غازي عنتاب، إن "تركيا سترد بقوة على كل عمل يستهدفها".

كما قال في وقت سابق "نحن نأخذ كل الإجراءات الضرورية لتأمين الحماية لبلادنا والسلام لشعبنا"، واعدا بجعل منفذي هذه "الاعتداءات" يدفعون "الثمن غاليا".

وتركيا التي اتهمت بالتساهل مع مجموعات المعارضة السورية الأكثر تشددا، انضمت الصيف الماضي إلى التحالف المناهض للجهاديين بقيادة واشنطن وكثفت الاعتقالات في أوساط الجهاديين بعد سلسلة عمليات انتحارية نسبت إلى خلايا قريبة من تنظيم الدولة الإسلامية على أراضيها.

1