تنظيم "الدولة الاسلامية" يزحف باتجاه مطار دير الزور العسكري

الخميس 2014/12/04
قصف عنيف لـ"داعش" على مواقع قوات النظام داخل مطار

بيروت- قتل 19 عنصرا من قوات النظام السوري في تفجير انتحاري نفذه تنظيم "الدولة الاسلامية" في محيط مطار دير الزور العسكري في شرق سوريا تلته اشتباكات بين الطرفين حقق خلالها التنظيم الجهادي بعض التقدم، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان الخميس.

وقال المرصد في بريد الكتروني "قتل ما لا يقل عن 19 عنصرا من قوات النظام وقوات الدفاع الوطني الموالية لها في تفجير مقاتل من تنظيم الدولة الإسلامية نفسه بعربة مفخخة ليل أمس عند بناء المسمكة الواقع في محيط مطار دير الزور العسكري، وفي الاشتباكات التي تبعت التفجير في منطقة حويجة المريعية القريبة من أسوار المطار". وتمكن التنظيم من السيطرة على مبنى المسمكة وبعض المواقع المحيطة.

وأسفرت الاشتباكات عن مقتل ما لا يقل عن سبعة عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية"، بحسب المرصد الذي اشار الى "استيلاء التنظيم على دبابتين وعربة مدرعة ومدفعية ورشاشات ثقيلة من المواقع التي تقدم اليها".

وترافقت المعارك مع "قصف عنيف لتنظيم الدولة الإسلامية" على قرية الجفرة التي تسيطر عليها قوات النظام، ومواقع قوات النظام داخل مطار دير الزور العسكري، فيما قصفت قوات النظام مناطق في محيط المطار.

وكانت طائرات التحالف الدولي قد شنت 25 غارة جوية خلال الأيام الثلاثة الأخيرة، ضد أهداف تابعة لتنظيم "داعش" في العراق وسوريا، بحسب ما أفاد بيان صادر عن قيادة القوات المركزية الأميركية.

وأوضح البيان أن القوات الأميركية وحدها نفذت 14 غارة في الفترة من 1 إلى 3 من الشهر الجاري، على أهداف لتنظيم "داعش" في سوريا مستخدمة طائرات حربية، وقاصفات مقاتلة، فيما نفذت قوات التحالف وأميركا في نفس التوقيت أيضًا 11 غارة على أهداف التنظيم في العراق، بطائرات حربية، وأخرى هجومية.

وأشار البيان إلى أن الطائرات الأميركية، شنت غارة في محيط (عين العرب - كوباني) ضربت من خلالها موقعًا قتاليًا، وآخر للتدريب، وشنت غارة أخرى على مقربة من حلب استهدفت وحدة تكتيكية تابعة للتنظيم.

أما الغارات في العراق فشنتها طائرات أميركية وأخرى تابعة لقوات التحالف، وذلك في مدن الموصل، والرمادي، والفلوجة، وتل عفر، والقائم، بحسب البيان الذي أشار إلى أن تلك الغارات أصابت أهدافها، ودمرت العديد من المعدات والمواقع التابعة للتنظيم بتلك المدن.

ونشأ تنظيم "داعش" في العراق بعيد الاحتلال الأميركي للعراق عام 2003، وامتد نفوذه إلى سوريا بعد اندلاع الثورة الشعبية فيها مارس2011.

ويسيطر التنظيم على مساحات واسعة في شمالي وغربي العراق قبل أن يضمها إلى أراض استولى عليها في شمال شرق سوريا، تحت لواء "الخلافة"، فيما تخوض قوات كردية عراقية إلى جانب قوات من الأمن العراقي، مدعومين جوًا من تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة، عمليات عسكرية لوقف تقدم التنظيم.

ويشن تحالف دولي، بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، غارات جوية على مواقع لـ"داعش"، الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراق وسوريا، وأعلن في يونيو الماضي قيام ما أسماها "دولة الخلافة"، ويُنسب إليه قطع رؤوس رهائن وارتكاب انتهاكات دموية بحق أقليات.

ومنذ الصيف الماضي، يسيطر تنظيم "الدولة الاسلامية" على مجمل محافظة دير الزور، باستثناء نصف مدينة دير الزور التي يتقاسمها مع قوات النظام والمطار العسكري الواقع جنوب شرق المدينة.ومنذ بداية النزاع قبل حوالي اربع سنوات، حاولت مجموعات مسلحة مختلفة الاستيلاء على المطار العسكري من دون ان تنجح في ذلك.

1