تنظيم القاعدة يتبنى قتل 11 جنديا جزائريا

الجمعة 2014/05/02
الجيش الجزائري يحاول دحر دابر الإرهاب

الجزائر - تبنى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، أمس، هجوما وقع، في أبريل الماضي، بمنطقة القبائل، أسفر في عن مقتل 11 جنديا جزائريا، بحسب حصيلة رسمية، وذلك وفقا لبيان نشرته عدة منتديات جهادية. وجاء في بيان التنظيم، إنه “في ليلة السبت الموافق لـ 19 أبريل الفائت، نصب المجاهدون كمينا لقافلة عسكرية، في منطقة إيبودرارن، دائرة واسيف في ولاية تيزي وزو”. كما أشار البيان إلى أنّ “الحصيلة كانت ثقيلة، وتمثلت، حسب بعض المصادر، في سقوط قرابة 30 عسكريا بين قتيل ومصاب بجروح بليغة”. وكما ذكر أنّ التنظيم فقد أحد مقاتليه في الهجوم.

يذكر أن وزارة الداخلية الجزائرية أوردت أن 11 جنديا قتلوا، بمنطقة القبائل شرقي العاصمة، في كمين نصبه لهم مسلحون في أول هجوم على قوات الأمن منذ الانتخابات الرئاسية في 17 أبريل الماضي.

وقالت الوزارة “لقد تمت مهاجمة عناصر الجيش، عندما كانوا في طريق العودة من مهمة تأمين الانتخابات الرئاسية".

وأضافت “أن مثل هذه الأعمال الإجرامية ليس من شأنها سوى زيادة تصميم عناصر الجيش على القضاء على بقايا المجموعات الإرهابية”.

2