تنظيم داعش يتربص بجنوب اليمن

السبت 2016/12/03
اندفاع داعش نحو اليمن أمر متوقع

صنعاء - أعلنت شرطة محافظة عدن بجنوب اليمن، والتي تتخذ الحكومة اليمنية الشرعية برئاسة عبدربه منصور هادي من مركزها عاصمة مؤقتة للبلاد، الجمعة، عن تفكيك معمل لتجهيز السيارات المفخخة تابع لتنظيم داعش.

ولا يعرف لهذا التنظيم المتشدّد وجود كبير في اليمن قياسا بوجود تنظيم القاعدة، لكنّ دوائر أمنية واستخباراتية تؤكدّ وجود تحرّكات له هناك تظهر “اهتمامه” باستغلال الأوضاع المضطربة بالبلد ذي الموقع الاستراتيجي لاتخاذه منصّة لتهديد منطقة الخليج المجاورة والمستعصية عليه بفعل متانة جدارها الأمني وممانعة مجتماعتها له.

ويرى التنظيم أيضا فرصة قائمة لاستقطاب جزء من مقاتلي تنظيم القاعدة والمتعاطفين معه في ظلّ الضربات المتلاحقة التي تلقاها التنظيم الأخير تباعا خلال الأشهر الماضية على يد القوات الأمنية المدعومة من التحالف العربي، وأبرزها طرده من مدينة المكلاّ مركز محافظة حضرموت بجنوب شرق البلاد بعد أن كان قد استقر فيها وأسس بها نواة لإمارة.

كما يعمل تنظيم داعش على استثمار ارتفاع منسوب الشحن الطائفي بفعل سيطرة جماعة الحوثي الزيدية على أجزاء من اليمن.

ويقول مختصون بالجماعات المتشدّدة إن اندفاع داعش نحو اليمن أمر متوقّع أصلا وقد يتصاعد مع اشتداد الضغط في ساحات أخرى لا سيما في العراق وسوريا وليبيا.

وقالت شرطة عدن، الجمعة، في بيان “فكّكت الوحدة الخاصة بمكافحة الإرهاب التابعة لإدارة أمن عدن معملا خاصا لتجهيز السيارات المفخخة تابعا لتنظيم داعش الإرهابي عُثر عليه في أحد المباني القريبة من حي إنماء المزدحم بالسكان”.

وأشار البيان إلى أن ذلك يأتي عقب حصول أجهزة الأمن على معلومات وافية من قبل التحالف العربي تمّ بموجبها تنفيذ عملية دهم للمبنى “الذي عُثر بداخله على كميات كبيرة من المتفجرات ومعدات خاصة بصناعة السيارات المفخخة والأحزمة الناسفة”.

وبالتوازي مع مقارعته المتمرّدين الحوثيين المتحالفين مع الرئيس السابق علي عبدالله صالح، يوجّه التحالف الذي تقوده السعودية جزءا من جهوده لمنع متشددي القاعدة وداعش من ترسيخ وجودهم على الأراضي اليمنية.

وأوضح البيان أن “وحدة هندسية متخصصة بتفكيك العبوات التي كانت معدّة للتفجير جرى ربطها بإحكام بعدد من الألغام المضادة للدبابات محشوّة بمادة السي فور شديدة الانفجار”.

3