تنظيم داعش يعلن مسؤوليته عن مقتل رجال أمن في سيناء

الخميس 2016/04/28
استهداف متواصل للأمن المصري من قبل الإرهابيين

القاهرة - أعلن فرع تنظيم داعش في مصر مسؤوليته عن تفجير بقنبلة وقع في شمال سيناء الاربعاء وأسفر، بحسب السلطات المصرية، عن مقتل ثلاثة شرطيين.

واعلنت وزارة الداخلية في بيان ان ثلاثة شرطيين قتلوا الاربعاء في العريش، كبرى مدن شمال سيناء، اثر انفجار قنبلة لدي مرور آليتهم في المدينة. ولم تذكر الوزارة مزيدا من التفاصيل.

وقالت "ولاية سيناء"، الفرع المصري لتنظيم داعش، في بيان على تويتر، ان مقاتليها نفذوا ثلاثة عمليات الاربعاء ضد الجيش والشرطة في شمال سيناء.

وأكدت انه تم "تفجير عبوة ناسفة على ناقلة جند غرب مدينة الشيخ زويد ما ادى لاحراقها بمن فيها من المرتدين". وأضاف البيان انه "تم تفجير عبوة ناسفة ثانية على ناقلة جند ثانية" للشرطة "في قرية الميدان غربي العريش ما ادى الى احراقها واحتراق قرابة 6" من الشرطة "واصابة 10 آخرين بحروق وجروح خطيرة".

وتابع البيان انه "تم تفجير عبوة ناسفة على مدرعة لحرس الحدود بالقرب من معبر كرم ابو سالم رغم كل التحصينات الأمنية، ما أوقع بينهم قتلى وجرحى".

ويعد شمال سيناء معقلا لتنظيم داعش الذي يخوض حربا شرسة ضد قوات الأمن قتل فيها مئات الجنود والشرطيين خلال الأشهر الأخيرة.

وكان التنظيم الجهادي تبنى تفجير طائرة روسية كانت تقل سياحا بعد إقلاعها من مطار شرم الشيخ ما ادى الى سقوطها في سيناء في الحادي والثلاثين من اكتوبر الماضي ومقتل 224 شخصا كانوا يستقلونها.

1