تهديد ووعيد بين الخفافيش بسبب الفرائس

السبت 2014/03/29
هذا النوع من الخفافيش يصل ما بين طرفي جناحيه إلى 33 سنتيمترا

واشنطن – قال علماء أمس الأول إنهم تعرفوا على صوت لم يكن معروفا من قبل تطلقه الخفافيش لتطلب من أقرانها الابتعاد عن فريستها المختارة ويختلف ذلك الصوت كثيرا عن الموجات الصوتية التي تحدث صدى للصوت لدى ارتطامها بجسم آخر والمستخدمة لتحديد المواقع أثناء التحليق والصيد.

هذه الصيحة يقوم بها الذكور من هذا النوع فقط وذلك لأسباب لم تتضح تماما بعد. ووجد الباحثون أن الخفافيش الأخرى المغيرة تمتثل لهذا الأمر.

وتشير الدراسة التي نشرت في دورية “كارنت بيولوجي” إلى أن وسيلة الاتصال الصوتي هذه لدى هذا الحيوان الثديي الطائر قد تكون أكثر تعقيدا مما كان معروفا من قبل ويبرز أهمية الاتصال الصوتي الاجتماعي لهذه الحيوانات الليلية الآكلة للحشرات.

والاسم العلمي لهذا النوع من الخفافيش هو “إبتيسيكوس فيوزكوس” ويعيش في كندا والولايات المتحدة والمكسيك وأميركا الوسطى وشمال أميركا الجنوبية.

وفراء هذا الخفاش بني أما أنفه وأذناه وجناحاه فلونها أسود ويصل ما بين طرفي جناحيه إلى 33 سنتيمترا.

24