تهريب الوقود يكبد الجزائر ملياري دولار سنويا

الأربعاء 2016/01/06
الدولة تستورد ما يعادل 5 مليارات دولار من المحروقات

الجزائر – قالت الجزائر إن رفع أسعار الوقود قد يسهم في الحد من ظاهرة تهريبه إلى المغرب وتونس، الذي يسبب خسارة للبلاد تصل قيـمتها إلى مـلياري دولار سنويا.

وأكد مدير ديوان رئاسة الجمهورية أحمد أويحيى أن “ما يجب أن يعرفه الشعب الجزائري هو أن الدولة تستورد ما يعادل 5 مليارات دولار من المحروقات بالأسعار العالمية لتبيعه بعشر سعره”.

وأوضح أن الوقود الذي تستورده الدولة من الخارج يهرب إلى الدول المجاورة، قائلا “نحن نسقي شمال أفريقيا بأكثر من ملياري دولار من المحروقات”.

ورغم أن الجزائر رفعت أسعار الغاز والكهرباء والوقود منذ بداية السنة الجديدة، لمواجهة الأزمة المالية الناجمة عن انهيار أسعار النفط، المصدر الأول لتمويل ميزانية الدولة، لكن أويحيى قال إن أسعار الوقود في الجزائر لا تزال “ثاني أرخص الأسعار ضمن 13 دولة في منظمة أوبك” ومن بين الأرخص في العالم.

وتشير التقديرات إلى أن 60 بالمئة من الوقود المهرب يذهب إلى المغرب ونحو 30 بالمئة إلى تونس ويذهب الباقي إلى دول أفريقية.

10