تهم بوجود داعش في الأحواز

الأربعاء 2014/07/30
حاتم صدام لا يستبعد تورط طهران في خلق تنظيمات شبيهة بداعش في الأحواز

طهران - أكد الناشط السياسي الأحوازي، حاتم صدام، أن النظام الإيراني يحاول أن يصوّر القضية العربية الأحوازية للعالم على أنها قضية إسلامية متشددة، وليست قضية عربية عادلة.

وأفاد أن هذه التهم مفبركة من قبل جهاز الاستخبارات الإيراني الذي يحاول أن يهرب من الاتهامات الموجهة إليه من قبل المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان بسب اضطهاد العرب في الأحواز وأهل السنة في عموم إيران.

ولم يستبعد إمكانية أن "يخلق نظام طهران في الأحواز تنظيمات شبيهة بداعش ليبيّن أن الأحواز بؤرة لتصدير الإرهاب، وبهذه الطريقة يضمن بقاءها تحت سيطرته".

وكان موقع “شيعة أونلاين الإيراني” قد ذكر أنه تم اعتقال 130 أحوازيا من قبل السلطات العراقية خلال دخولهم الأراضي العراقية بشكل غير نظامي لما أسماه "الالتحاق بتنظيم داعش في العراق".

وتعاني الأحواز من التهميش السياسي الممنهج والتمثيل الحكومي بدوافع قومية منذ سقوط الحكم العربي في الأحواز عام 1925 على يد رضا شاه البهلوي ويمنع على العرب التعلم باللغة العربية في المدارس والجامعات.

12