تواصل العنف شرقي أوكرانيا رغم تمديد الهدنة

السبت 2014/06/28
الانفصاليون يطالبون بسحب جميع القوات الحكومية قبل بدء حوار للسلام

دونيتسك - أفادت تقارير صادرة عن طرفي الصراع في أوكرانيا مجددا بتواصل العنف شرقي الجمهورية السوفيتية السابقة وذلك على الرغم من تمديد وقف إطلاق النار مساء الجمعة.

وبحسب وكالة الأنباء الروسية (إنترفاكس) السبت، اشار ميروسلاف رودينكو زعيم الانفصاليين إلى تواصل العمليات العسكرية في مدينة كراماتورسك.

يذكر أن الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو أعلن مساء الجمعة عن تمديد الهدنة حتى الاثنين، وكانت هذه الهدنة قد بدأت منذ العشرين من يونيو الجاري بعد إعلان بوروشينكو عنها من جانب واحد. وأعرب رودينكو عن اعتقاده بأن غرض كييف من تمديد الهدنة هو إعداد الجيش لتوجيه ضربة للانفصاليين.

في المقابل اتهم دميتري تيمتشوك الخبير العسكري البارز في كييف الانفصاليين بإطلاق النار على جنود أوكرانيين في مطار مدينة كراماتورسك لكنه أشار إلى عدم سقوط ضحايا بين الجنود جراء إطلاق النار.

يذكر أن الحكومة الأوكرانية أعلنت أنها تسعى من خلال الهدنة إلى تنفيذ خطة بوروشينكو لإحلال السلام التي تتضمن بنودا منها إلقاء الانفصاليين للسلاح وإخلاء المباني المحتلة.

في المقابل يطالب الانفصاليون بسحب جميع القوات الحكومية من شرق أوكرانيا قبل بدء حوار للسلام ولذلك يرفضون إلقاء السلاح.

وفي مدينة لوجانسك واصل الانفصاليون استعدادهم تحسبا لوقوع هجمات جديدة وأعلنوا عن إنشاء أكثر من 60 مخبأ للوقاية من الهجمات بالقنابل.

1