تواصل عمليات العنف في ليبيا

الثلاثاء 2013/09/03
الانفلات الأمني يتواصل في ليبيا

طرابلس- أقدمت مجموعة مسلحة الإثنين على إغلاق مدرج مطار طرابلس الدولي ومنع الطائرات من المغادرة، ونقل مصدر أمني في المطار قوله إن المجموعة منعت الطائرات من مُغادرة المطار لأسباب مجهولة، وأوضح المصدر أن «بعض المُشاركين في العملية ينتسبون لكتيبة أمن المطار المُكلفة بحمايته».

وذكرت شركة البراق للطيران عبر موقعها الرسمي أن طائرتين تابعتين لها مُنعتا من الإقلاع إحداهما مُتجهة إلى بنغازي والأخرى إلى الإسكندرية وعلى متنهما الأطقم والركاب، كما أعلنت الخطوط الجوية الأفريقية هبوط إحدى طائراتها في مطار «امعيتيقة» الدولي بدلا من مطار طرابلس الدولي بسبب إغلاق المُسلحين مدرج المطار.

وتستمر العمليات المسلحة حيث شهدت مدينة سرت الليبية، خلال اليومين الفارطين، اشتباكات مسلّحة أدّت إلى سقوط عدد من الجرحى، وإحراق عدد من السيارات وتوقف حركة المرور وإقفال المحلات التجارية في وسط المدينة.

وذكرت وكالة الأنباء الليبية عن مخلوف بن ناصر، مسؤول باللجنة الأمنية العليا بمدينة سرت، أن اشتباكات شهدتها المدينة «تسبّب فيها موالون للنظام السابق، الذين قاموا بإطلاق الألعاب النارية في ذكرى استيلاء القذافي على السلطة في مثل هذا اليوم من عام 1969».

وأشار مخلوف إلى أن «مسلّحين يبدو أنهم موالون للنظام السابق قاموا بإطلاق النار ومهاجمة بعض المحال التجارية وسط المدينة». وفيما دعا المسؤول الأمني الحكومة للتدخّل وفض النزاع، توقّع أن يتطوّر الوضع ويمتد إلى اشتباكات قبلية يمتد أجَلها.

يذكر أن مدينة سرت الواقعة على بعد 450 كلم شرق العاصمة طرابلس هي مسقط رأس الزعيم الليبي الراحل معمّر القذاقي، والتي قتل فيها على أيد المعارضة الليبية المسلّحة.

وفي حادث منفصل أكد مصدر دبلوماسي مصري الإثنين أن الحادث الذي تعرض له قنصل مصر بطرابلس، هو حادث جنائي وليس سياسي، وقال المصدر إن القنصل المصري في طرابلس بخير ويمارس مهام عمله حاليا، مضيفا أنه «كان هناك تعاون من جانب السلطات الليبية حيث قامت قوات الأمن الليبية بالعثور على السيارة الخاصة بالقنصل».

يشار إلى أن ليبيا تشهد منذ أشهر حالة من الانفلات الأمني، تمثلت بتنفيذ اغتيالات ضد شخصيات مدنية وعسكرية، بالإضافة إلى اقتحام مقرات وزارات ومؤسسات حكومية.

2