توافق سعودي هندي بشأن الملف السوري

السبت 2014/03/01
ولي العهد السعودي خلال لقائه بالرئيس الهندي

نيودلهي - أصدرت كـل من المملكة العربية السعودية والهند أمـس، في ختـام زيـارة ولي العهد السعودي الأميـر سلمان بن عبدالعزيز إلى نيـودلهـي، بيانـا مشتركا أبدتا فيه تـوافقـا سياسيـا بشأن عديد القضايا التي تهـم المنطقـة، لاسيمـا قضيتـي سوريا وفلسطين.

وبشأن الأوضاع فـي سوريا، أبدى البلدان قلقهما البالغ إزاء خطورة هذه الأوضاع، وشددا على الحاجة الملحة لوقف قتل الأبرياء.

ودعم الجانبان التنفيذ الكامل لبيان جنيف الصادر في 30 يونيو 2012، والذي دعا إلى إجراء مفاوضات بين كل الأطراف بما يؤدي إلى تشكيل هيئة الحكم الانتقالية.

وبشأن القضيّة الفلسطينية، أعرب الطرفان في بيانهما عن أملهما في تحقيق سلام عادل وشامل ودائم في منطقة الشرق الأوسط، وفق مبادرة السلام العربية ومبادئ الشرعية الدولية، بما يضمن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني بما في ذلك إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وجدّدت الدولتان في البيان المشترك إدانتهما لظاهرة الإرهاب والتطرف والعنف، مؤكدتين أنها ظاهرة عالمية وتهدد كافة المجتمعات ولا ترتبط بأي عرق أو لون أو معتقد.

3