توتر الامتحانات أحد أسباب انتحار المراهقين

الاثنين 2016/05/30
غياب الثقة بالنفس أو الخوف من عدم تحقيق آمال الأهل

لندن - كشفت دراسة بريطانية أن التوتر والضغط العصبي المصاحب لفترة الاختبارات، إضافة إلى انهيار العلاقات العاطفية، هي أحد الأسباب الرئيسية للانتحار بين المراهقين. وتوصل باحثون في جامعة مانشستر إلى أن هناك الكثير من الحالات التي لا يعلم أحد فيها سبب حالات الانتحار بين المراهقين، مشيرين إلى أن القائمة تضم مشاكل الأسرة مثل تعاطي المخدرات أو العنف المنزلي، والترهيب، إضافة إلى الضغوط المدرسية وفشل العلاقات العاطفية.

وأكدت دراسات أن 92 بالمئة من الأطفال يشعرون بالتوتر خلال فترة الامتحانات، ويسيطر الضغط والقلق عليهم، لأسباب قد تتعلق بهم، أو بالآخرين، مثل غياب الثقة بالنفس، أو الخوف من عدم تحقيق آمال الأهل، أو الخوف على صورتهم في الصف أمام المعلمين والتلاميذ، ولا يقتصر شعور التوتر على فئة معينة، فهو ليس حكرا على الطلاب المقصرين، إذ أنه شعور ينتاب الطالب المتفوق أيضا.

وللتخلص من التوتر ينصح موقع “شبيغل” الألماني الطالب بالتحضير المناسب للامتحان، وبذلك يكون الشخص متهيئا بصورة جيدة لكل سؤال دون خوف، وبرسم وتخيل نهاية سعيدة للامتحان عن طريق التحضير النفسي لكيفية الإجابة وكيفية توفير الوقت في الامتحان، كما أكد أن التغذية الجيدة للجسم تلعب دورا مهما في التفكير السليم، وعلى الطالب تهيئة طعام وشراب مناسبين وصحيين عند التحضير للامتحان، وحتى أثناء الامتحان إن أمكن.

ويجب التحضير بصورة مبكرة للامتحان وعدم تضييع الوقت وتركه للحظات الأخيرة. وينصح بعدم الدراسة والتحضير في اليوم الأخير قبل الامتحان، لأنها قد ترفع من درجة توتر الشخص. والبدء بالأسئلة السهلة، التي تعرف إجاباتها، وذلك لكسب الوقت.

ومن يعاني من الخوف المزمن من الامتحانات عليه باتباع رياضة مناسبة للتخفيف عن ذلك.ثم إن القليل من الخوف قد يكون إيجابيا في بعض الأحيان.

21