توتر حدودي بين بورندي والكونغو الديمقراطية

الثلاثاء 2016/12/27
احتدام التوتر

كينشاسا – قال جيش الكونغو الديمقراطية، الاثنين، في حصيلة جديدة إنه قتل عشرة جنود بورونديون إثر توغل وحدة بوروندية في شرق البلاد ليل 21-22 ديسمبر.

وكان الجيش أعلن في حصيلة سابقة مقتل خمسة جنود بورونديين نقلت جثثهم إلى مدينة أوفيرا (جنوب كيفو) في ما بدا وكأنه أول اشتباك بين جنود البلدين منذ نهاية حرب الكونغو في 2003.

وقال، المتحدث باسم الجيش الكونغولي في جنوب كيفو، “سقط 10 قتلى”، مشيرا إلى أن الجنود البورونديين حملوا معهم عند فرارهم جثث 5 من رفاقهم.

وقالت مصادر في مستشفيات بوروندي، دون تقديم أرقام دقيقة، إنه تم إيداع العديد من الجنود الجرحى، الخميس، في المستشفى العسكري في بوجمبورا المقابلة لأوفيرا على الضفة الشمالية لبحيرة تانغاييكا.

وبحسب المتحدث باسم الجيش الكونغولي فإن عناصر جيشه أطلقوا النار على العسكريين البورونديين الذين دخلوا البلاد لملاحقة متمردي “القوات الوطنية للتحرير” البوروندية.

وفسر وقوع الحادث بغياب القيادة العسكرية للقطاع وعدم اطلاع الجنود على “وجود اتفاق بين الجانبين”. ولم يسبق لحكومة كينشاسا أن أعلنت وجود اتفاق ضمني بملاحقة المتمردين البورونديين داخل أراضي الكونغو الديمقراطية.

5