توتر متواصل مع اقتراب الانتخابات الأفغانية

السبت 2014/02/01
سباق انتخابي في ظل وضع أمني هش

كابول- يخوض أحد عشر مترشحا لخلافة الرئيس الأفغاني، حميد كرزاي، اعتبارا من يوم غد حملة الانتخابات الرئاسية، في حين ما زالت بلادهم تشهد أعمال العنف وتدخل مرحلة من الغموض، مع اقتراب انسحاب قوات الحلف الأطلسي.

وستدشّن هذه الانتخابات غير المحسومة نتائجها والتي تجري جولتها الأولى في 5 أبريل المقبل، صفحة جديدة في تاريخ أفغانستان مع نهاية عهد كرزاي الحاكم منذ الإطاحة بنظام طالبان في 2001 والذي منعه الدستور من الترشح لولاية ثالثة.

ويترك كرزاي لخلفه بلدا حقق تحولا وتقدما لكن مؤسساته لا تزال هشة وما زال يعاني من خطر التمرد المسلح لمقاتلي طالبان وغيرهم والذين لم تفلح 12 سنة من الحرب وقوة الحلف الأطلسي وفي مقدمتها قوات الولايات المتحدة في القضاء عليهم.

ولا تزال أعمال العنف متواصلة في هذا البلد المقسم بين قبائل وجماعات مسلحة ومليشيات، قالت الأمم المتحدة إنها أسفرت عن مقتل 2730 مدنيا خلال الأشهر الـ11 الأولى من سنة 2013 أي بزيادة 10 بالمئة عن 2012.

5