توتر يسود الحرم القدسي بعد صدامات مع الشرطة الاسرائيلية

الأحد 2015/09/13
ما يسمى بجماعات الهيكل تستعد لاحتفال براس السنة اليهودية في الاقصى

القدس - اعلنت الشرطة الاسرائيلية وشهود عيان فلسطينيون ان صدامات اندلعت صباح الاحد في باحة المسجد الاقصى في القدس الشرقية قبل ساعات من بدء الاحتفال بعيد رأس السنة اليهودية.

وقال الشهود العيان ان عناصر الشرطة الاسرائيلية دخلوا الى المسجد الاقصى وتسببوا باضرار فيه.

وأدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس بشدة "اقتحام القوات والشرطة الإسرائيلية" للمسجد الأقصى صباح الأحد.

ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) عن الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة القول :"ندين بشدة اقتحام جيش وشرطة الاحتلال للمسجد الأقصى المبارك والاعتداء على المصلين" ، مشددا على أن "القدس الشرقية والمقدسات الإسلامية والمسيحية خط أحمر ، ولن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذه الاعتداءات".

وأضاف أن عباس أجرى اتصالات مكثفة مع كافة الأطراف العربية والإقليمية والدولية ، خاصة مع الجانبين الأردني والمغربي ومنظمة التعاون الإسلامي "لمواجهة الهجمة الشرسة" التي يتعرض لها المسجد الأقصى.

وذكرت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) أن عناصر من الشرطة الإسرائيلية "اقتحمت المسجد واشتبكت مع المصلين المعتكفين فيه ، خلال محاولتها إخراجهم من المسجد وتفريغه".

وأضافت أن عشرات المواطنين اعتكفوا الليلة الماضية في رحاب المسجد "لإحباط أي محاولة من جماعات الهيكل لإقامة فعاليات خاصة كانت دعت إليها بمناسبة ما يسمى عيد رأس السنة العبرية".

وردا على سؤال لكالة فرانس برس، نفت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري هذه المعلومات موضحة ان قوات الامن الاسرائيلية اكتفت باغلاق بابه.

وجاءت هذه المواجهات ممع تصاعد التوتر على اثر اعلان وزير الدفاع الاسرائيلي موشيه يعالون الاربعاء حظر جماعة "المرابطون" التي تضم نساء ورجالا وتتصدى للزوار اليهود في المسجد الاقصى في القدس المحتلة.

واعتبر يعالون ان هذه المجموعة "عامل رئيسي في خلق التوتر والعنف" وتسعى الى "تقويض سيادة اسرائيل على جبل الهيكل".

وقال بيان للشرطة ان متظاهرين فلسطينيين شبابا تركزوا ليل السبت الاحد في المسجد "للاخلال" بزيارات اليهود قبل ان تبدء مساء الاحد الاحتفالات برأس السنة اليهودية.

واضافت الشرطة ان "متظاهرين ملثمين كانوا في المسجد رشق رجال الشرطة بالحجارة والمفرقعات"، موضحة ان "انابيب مشبوهة يمكن ان تملأ بمتفجرات يدوية الصنع عثر عليها عند مدخل المسجد".

وذكر شاهد عيان ردا على سؤال لفرانس برس ان رجال الشرطة دخلوا الى المسجد حتى المنبر. واضاف ان "سجادات للصلاة احرقت جزئيا".

وذكرت صحافية من وكالة فرانس برس ان المواجهات تواصلت صباح الأحد خارج باحة الاقصى. وقد استخدمت قوات الامن قنابل مسيلة للدموع واخرى صوتية ضد المحتجين.

1