توتنهام وأياكس يفتتحان مباريات نصف نهائي أبطال أوروبا

سيتي يستضيف منافسه توتنهام مرة أخرى في دوري أبطال أوروبا، إذ يتنافس ضد ليفربول على الصدارة عقب انتهاء أحلام الرباعية.
الجمعة 2019/04/19
وافد جديد

صعد توتنهام، الذي بلغ في نهائي كأس أوروبا لآخر مرة عام 1962، إلى الدور قبل النهائي لأول مرة منذ انطلاق دوري الأبطال وسيلعب مع أياكس أمستردام وتقام مباراة الذهاب في لندن في 30 أبريل الجاري.

برلين - أوضح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أن توتنهام الإنكليزي وأياكس الهولندي سيفتتحان ويختتمان منافسات الدور قبل النهائي بدوري أبطال أوروبا، فيما يلتقي برشلونة مع ليفربول بين مباراتي توتنهام وأياكس. ويبدأ توتنهام ثاني مشاركة له على الإطلاق في الدور قبل النهائي بدوري أبطال أوروبا على أرضه أمام أياكس، بطل أوروبا أربع مرات، في 30 أبريل الجاري، على أن تقام مباراة العودة في 8 مايو.

ويستضيف برشلونة فريق ليفربول بملعب كامب نو في الأول من مايو، فيما تقام مباراة العودة على ملعب أنفيلد في 7 مايو المقبل. يذكر أن ليفربول وبرشلونة توجا سويا بمجموع عشرة ألقاب للبطولة. وتأهل توتنهام للدور قبل النهائي بشكل درامي رغم خسارته 3-4 في مباراة الإياب أمام مانشستر سيتي، لكنه تأهل مستفيدا من قاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين، حيث كان فاز ذهابا بهدف نظيف. فيما فاز أياكس على فريق يوفنتوس، بقيادة رونالدو 3-2 في مجموع المباراتين.

ماوريسيو بوكيتينو: الشيء الأهم حاليا هو أننا تأهلنا للدور قبل النهائي وأعتقد أننا نستحق التواجد في هذا الدور
ماوريسيو بوكيتينو: الوصول للدور قبل النهائي وكتابة التاريخ، أنا أكثر من فخور بهما

وتأهل فريق ليفربول إلى الدور قبل النهائي بفوزه على بورتو 6-1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، فيما تأهل برشلونة لذات الدور بفوزه على مانشستر يونايتد 4-0 في مجموع المباراتين أيضا. وتقام المباراة النهائية للبطولة في ملعب أتلتيكو مدريد، واندا ميتروبوليتانو في الأول من يونيو المقبل.

وصف ماوريسيو بوكيتينو، المدير الفني لفريق توتنهام، لاعبيه بالأبطال، بعدما تمكن فريقه من إقصاء مانشستر سيتي. وسجل رحيم ستيرلينغ هدفا في الوقت بدل الضائع للمباراة لكن الحكم عاد لتقنية الفيديو والتي أكدت تسلل اللاعب ليتأهل توتنهام للدور التالي. وأكد بوكيتينو أنه تجاهل هذه الأحداث التي جرت في المباراة. وعند سؤاله عن إلغاء هدف ستيرلينغ قال “لم أشاهد.

من الصعب عقب المباراة أن تكون مرتاحا أو هادئا. يجب أن تثق في تقنية حكم الفيديو المساعد (فار) عندما يحكم لصالحك”. وقال بوكيتينو في تصريحات صحافية “قلت من قبل إن قرار إدخال (فار) في كرة القدم سيغير اللعبة. وأنا أؤيد محاولة مساعدة الحكام. يجب أن تتقبل القرار عندما يكون لمصلحتك أو ضدك”.

وأضاف “الشيء الأهم حاليا هو أننا تأهلنا للدور قبل النهائي وأعتقد أننا نستحق التواجد في هذا الدور. لاعبو فريقي أبطال، قلت قبل المباراة أنني سأشعر بأنهم أبطالا أيا كان ما سيحدث”. وأكد “الوصول للدور قبل النهائي وكتابة التاريخ، أنا أكثر من فخور بهم”.

ويعتقد بوكيتينو أن مباراتي الدور قبل النهائي ستكونان مفتوحتين أمام أياكس، الذي فاجأ أوروبا بالتأهل إلى الأدوار الإقصائية وإقصاء ريال مدريد ويوفنتوس من البطولة. وسيفتقد توتنهام الثنائي هيونغ-مين سونغ للإيقاف وهاري كين للإصابة في مباراة الذهاب بالدور قبل النهائي، التي ستقام على ملعب أياكس، ولكن بوكيتينو
أبرز ما يمكن أن يتحقق من خلال القوة الجماعية.

وأكد “بالطبع، سيكون أفضل أن تلعب وكل اللاعبين يتمتعون بالجاهزية، وسنفتقد بعض اللاعبين. سنرى إذا كان موسى سيسوكو سيكون جاهزا للمباراة. كرة القدم لعبة جماعية وتعتمد على مجهودات الفريق”.

وقال “الشيء المهم هو أن يكون لديك اعتقاد راسخ بأنك منافس. ولكن حاليا ليس الوقت المناسب للتفكير في الدور قبل النهائي”. وأكد “يجب أن نستمتع بهذا قليلا ومن ثم نستعد لمباراة السبت لأننا سنكون هنا مجددا، وستكون معركة كبيرة مرة أخرى”.

يلتقي توتنهام مع مضيفه مانشستر سيتي السبت في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإنكليزي. وفي هذا السياق يقول غوارديولا مدرب مانشستر سيتي إن فريقه “سيقف سويا” وسيقاتل من أجل لقب الدوري الإنكليزي الممتاز بعد انتهاء حلم تحقيق أربعة ألقاب عقب الخروج المثير من دوري أبطال أوروبا.

غوارديولا : كانت (نهاية) قاسية لكن هذا ما حدث وعلينا تقبّله
غوارديولا: يجب علينا الوقوف سويا وإظهار رد الفعل

وقال غوارديولا “كانت (نهاية) قاسية لكن هذا ما حدث وعلينا تقبّله”. وأضاف المدرب الإسباني الذي ودع فريقه البطولة أمام منافس محلي آخر هو ليفربول من الدور ذاته في الموسم الماضي “بعد 20 دقيقة تقدمنا 3-2. صنعنا العديد من الفرص في الشوط الثاني وأحرزنا الأهداف التي كنّا بحاجة إليها. للأسف كانت نهاية سيئة لنا لذا أوجه التهنئة إلى توتنهام وأتمنى له حظا موفقا في الدور قبل النهائي”.

وواصل غوارديولا دعمه لاستخدام تقنية حكم الفيديو المساعد الذي سمح باحتساب هدف فرناندو يورينتي رغم شكوك بوجود لمسة يد. لكنه شكك في قرار الحكم بشأن هدف يورينتي والذي اعتبر الحكم أن الكرة لمست أعلى فخذ اللاعب الإسباني إلى داخل الشباك. وقال “أدعم تقنية حكم الفيديو المساعد، لكن ربما من زاوية واحدة بدا أن هدف فرناندو يورينتي جاء بلمسة يد، وربما من الزاوية التي شاهدها الحكم كان صحيحا”.

ويستضيف سيتي منافسه توتنهام مرة أخرى في الدوري، إذ يتنافس ضد ليفربول على الصدارة عقب انتهاء أحلام الرباعية. ونال سيتي لقب كأس رابطة الأندية الإنكليزية وبلغ نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي ويتأخر بنقطتين عن ليفربول في الترتيب لكنه يملك مباراة مؤجلة.

وقال المدرب الإسباني “يجب علينا الوقوف سويا وإظهار رد الفعل. فترة (قصيرة) وضد الفريق ذاته. لا يمكننا التفكير كثيرا الآن. علينا محاولة النوم لأطول فترة ممكنة وسنستعد في اليوم السابق للمباراة”. وأضاف “كافحنا لتسعة أو عشرة أشهر في الدوري الممتاز وما زلنا هنا. الأمر بين أيدينا. (أمس) كان صعبا و(اليوم) سيكون صعبا أيضا لكننا سنكون مستعدين غدا”.

23