"توتّر" على حدود مصر مع غزة وإسرائيل بسبب الأحداث الأخيرة

الجمعة 2014/03/14
طائرات إسرائيلية تقصف أرضا خالية على الشريط الحدودي مع مصر أقصى جنوب القطاع

العريش - تشهد حدود مصر الشرقية مع إسرائيل وقطاع غزة فى شبه جزيرة سيناء حالة من التوتر عقب قيام طائرات عسكرية إسرائيلية بالتحليق فوق المنطقة الحدودية والقصف الجوي والصاروخي لاهداف فلسطينية في رفح الفلسطينية.

وقال مصدر أمني مصري مسؤول لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) :"من الطبيعي وفي حالات الهجوم الإسرائيلي على غزة أن يكون نتيجته توتر على طول الحدود الاسرائيلية مع مصر ومع غزة".

وأضاف أن المنطقة الحدودية تلتهب مما يؤدي إلى توتر في المنطقة بأسرها وان ماتقوم به القوات المصرية هو حماية حدودها وأمنها القومي.

وأوضح أن توقف عمليات الجيش المصري في شبه جزيرة سيناء خلال اليومين الماضيين جاء نتيجة للطقس السيء الذي يسود شبه جزيرة سيناء من أمطار ورعد وعواصف ورياح رملية تؤثر في عمليات الجيش فى سيناء، مؤكدا أن عمليات الجيش في سيناء ستتواصل لاحقا.

وكانت طائرات إسرائيلية أغارت ليل الخميس/الجمعة على أهداف في قطاع غزة في استمرار للتوتر لليوم الثالث على خلفية إطلاق قذائف من القطاع على جنوب إسرائيل.

وذكرت مصادر فلسطينية أن الغارات استهدفت موقعي تدريب لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس وموقع أخر لأولوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية في رفح إضافة إلى أرض زراعية. ولم تعلن المصادر الطبية عن ضحايا جراء الغارات .

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن الغارات جاءت "ردا على إطلاق 17 قذيفة صاروخية على الأراضي الإسرائيلية منها 7 سقطت في مناطق مفتوحة".

وقصفت الطائرات الإسرائيلية في وقت سابق من يوم الخميس أرضا خالية ونفقا مهجورا على الشريط الحدودي مع مصر أقصى جنوب القطاع.

وتبنت جماعات منشقة عن حركة فتح المسؤولية فيما قالت حركة الجهاد الإسلامي إنها التزمت بما أعلنته من تفاهمات بوساطة مصرية لإعادة تثبيت اتفاق وقف إطلاق النار.

1