توجس أميركي من تداعيات جاستا

السبت 2016/10/22
احتجاج سعودي

واشنطن - أبدت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما توجّسها من تداعيات قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب “جاستا” الذي أقرّه الكونغرس مؤخّرا، على مصالح الولايات المتحدة وعلاقاتها الدولية.

وبدا ذلك في تصريحات لوزير الخارجية الأميركي جون كيري إثر لقاء جمعه بنظيره السعودي عادل الجبير في واشنطن، قال فيها إنّه بحث بشكل معمّق مع الجبير “الأثر السلبي الذي أحدثه تمرير قانون جاستا على مفهوم الحصانة السيادية ومصالح الولايات المتحدة الأميركية.. وسبل إصلاح ذلك بما يكفل حقوق واحتياجات الضحايا، ولا يعرّض في الوقت ذاته القوات والأفراد الأميركيين وشركاء الولايات المتحدة للمحاكمات”، مستطردا “هذا القانون يعرض الولايات المتحدة للخطر”.

وكان الكونغرس الأميركي قد أبطل أواخر سبتمبر الماضي الفيتو الذي استخدمه الرئيس باراك أوباما في وقت سابق ضد مشروع قانون جاستا الذي يسمح لعائلات ضحايا 11 سبتمبر بمقاضاة دول ينتمي إليها المهاجمون.

وبدت السعودية مستهدفة بالقانون المذكور الذي قال مراقبون إنّه يترجم رغبة بعض الجهات المتشدّدة في الولايات المتحدة في الضغط على الرياض وابتزازها.

3