توجيه الاتهام في قضية الهجوم على مسجد شيعي في الكويت

الأربعاء 2015/07/15
توجيه الاتهامات إلى 29 شخصا بينهم 7 نساء

الكويت - وجهت النيابة العامة في الكويت أمس التهم إلى الأشخاص الضالعين بالهجوم الانتحاري الذي تبناه تنظيم داعش واستهدف الشهر الماضي مسجدا شيعيا في العاصمة الكويتية وأسفر عن 26 قتيلا وأكثر من مئتي جريح.

وجاء في بيان للنيابة العامة نشرته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية أن تهما وجهت إلى 29 شخصا بينهم سبع نساء، فيما لم توجه أي تهمة لمنفذ الهجوم الانتحاري، وهو سعودي، لكونه لقي حتفه في التفجير.

وذكر بيان النيابة أن من بين المتهمين سبعة كويتيين وخمسة سعوديين وثلاثة باكستانيين و13 شخصا من عديمي الجنسية، إضافة إلى شخص هارب لم تحدد جنسيته.

وبحسب النيابة العامة، فإن 24 من المتهمين موجودون في الاعتقال، وأن خمسة سيحاكمون غيابيا بينهم سعوديان موقوفان في السعودية نقلا المتفجرات إلى الكويت.

ووجهت إلى اثنين من المتهمين “مع المتهم المتوفي الذي انقضت الدعوى بالنسبة له، تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار لـ26 من المجني عليهم وتهمة الشروع في القتل مع سبق الاصرار لباقي المصابين في الحادث وتهمة حيازة واستعمال المفرقعات داخل المسجد محل الاستهداف مما نتج عنه موت المجني عليهم واحداث التلفيات بالمسجد”.

كما وجهت الى متهمين آخرين تهمة “التدرب على استعمال المفرقعات بقصد الاستعانة بها في تحقيق غرض غير مشروع”. ووجهت الى متهمين آخرين تهم “الاشتراك بطريق التحريض والاتفاق والمساعدة في ارتكاب جريمتي القتل والشروع في القتل” و“المساس بوحدة البلاد والانضمام الى جماعة محظورة تنتهج الفكر التكفيري المتطرف المناهض لسلطات الدولة” و“العلم بوقوع الجريمة وعدم الابلاغ عنها ممالاة للمتهمين” و“اعانة متهم على الفرار من وجه العدالة”.

وتمت إحالة القضية إلى محكمة الجنايات، حيث ينتظر أن تتخذ أقصى العقوبات بحقّ المتهمين في حال إدانتهم نظرا لخطورة التهم المتعلّقة بهم والتي تصل عقوبة أغلبها إلى الإعدام.

3