توريس يكيل المديح لسيميوني

الاثنين 2015/04/13
سيميوني قائد نجاحات أتلتيكو مدريد

مدريد - أكد فرناندو توريس مهاجم أتلتيكو مدريد أن الإدراك الواضح من المدرب دييغو سيميوني لنقاط ضعف الفريق هو كلمة السر في النجاح، بينما يستعد الفريق لمواجه غريمه المحلي ريال مدريد غدا الثلاثاء، حيث سيسعى إلى الثأر من هزيمته في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الموسم الماضي.

وتحت قيادة المدرب الأرجنتيني المتحمس تجاوز أتلتيكو مشاكله المالية ليصبح أحد أخطر فرق أوروبا ويتوج بطلا لدوري الدرجة الأولى الأسباني وسيواجه ريال مرة أخرى في دور الثمانية.

وفي الماضي اعتاد أتلتيكو العيش في ظل غريمه الثري الذي اقتنص الموسم الماضي في لشبونة لقبه العاشر في أبرز مسابقات الأندية الأوروبية، لكنه الآن أكثر من قادر على المنافسة.

ومنذ ذلك النهائي المثير حين اقترب أتلتيكو من نيل اللقب للمرة الأولى قبل أن يتعادل ريال عن طريق سيرجيو راموس ثم يتفوق في الوقت الإضافي كانت لأتلتيكو اليد العليا في قمة مدريد. وتغلب على ريال في كأس السوبر الأسبانية ثم أطاح به من الكأس وهزمه في كلتا مواجهتي الدوري.

وفتحت الطريقة التي سحقه بها 4-0 في الدوري في فبراير الماضي الباب أمام تكهنات حول مستقبل المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي مع الفريق.

وقال توريس عن سيميوني “شخصيته كلاعب وشخصيته كمدرب هما الدافع الذي يقود الفريق”. وأضاف “إنه يدرك أننا فريق يحتاج لمعرفة ما الذي يسعى إليه.. يعرف نقاط ضعفنا ونقاط قوتنا.. لكن الأهم هو وعيه بنقاط الضعف ليتسنى لنا إصلاحها. “لا نملك خيارات ريال مدريد أو برشلونة أو بايرن (ميونيخ) أو تشيلسي.. وليست لدينا رفاهية إهدار نقاط ثم تعويضها. نحن فريق يلعب دائما على المحك”.

تحت قيادة المدرب الأرجنتيني المتحمس تجاوز أتلتيكو مشاكله المالية ليصبح أحد أخطر فرق أوروبا

وسيكون الضغط كبيرا على أنشيلوتي في المباراة بعدما فرط ريال في تصدره للدوري ويتأخر الآن بفارق نقطتين وراء برشلونة فريق القمة.

لكن ريال يظهر إشارات إيجابية على التحسن في الفترة الأخيرة بعد عودة الثنائي المصاب لوكا مودريتش وجيمس رودريغيز. كما عاد كريستيانو رونالدو لهز الشباك بعدما سجل ثمانية أهداف في أربع مباريات.

وقال أنشيلوتي في مؤتمر صحفي “رونالدو قادر على الاستفادة من الفرص لأننا نلعب بسرعة أكبر وهذا يوفر له مساحة أمام المرمى”. “سيكون هذا عاملا مهما لنا أمام أتليتيكو”.

من ناحية أخرى ذكر أن فريق ريال مدريد عاد لتدريباته صباح أمس استعدادا للمباراة المرتقبة أمام جاره أتلتيكو مدريد في ذهاب دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا على ملعب فيسينتي كالديرون.

وأشارت بعض الصحف الأسبانية إلى أن الويلزي غاريث بيل نجم هجوم النادي الملكي انضم مرة أخرى إلى التدريبات الجماعية مع زملائه في الفريق، الذي حقق فوزا ثمينا على منافسه إيبار في الدوري الأسباني.

وتغلب ريال مدريد على إيبار بثلاثية نظيفة بأقدام اللاعبين كريستيانو رونالدو وخيسي رودريغيز وتشيشاريتو. واستطاع ريال مدريد تضيق الخناق أكثر في صراع المنافسة على لقب الدوري الأسباني، على غريمه التاريخي برشلونة، الذي فقد نقطتين ثمينتين أمس بالتعادل مع مضيفه إشبيلية 2-2.

وشهدت تدريبات أمس تحت قيادة كارلو أنشيلوتي قيام اللاعبين بتدريبات الإحماء واللياقة البدنية والتصويب على المرمى، بالإضافة إلى التدريبات المعتادة لحراس المرمى.

23