تورينو بوابة يوفنتوس لحسم لقب الدوري الإيطالي

السبت 2017/05/06
الصعود إلى القمة بات سهلا

روما – بات فريق يوفنتوس أمام فرصة حسم لقبه السادس على التوالي والتفرغ بالتالي لمعركتي دوري الأبطال والكأس المحلية، وذلك عندما يتواجه السبت على أرضه مع جاره تورينو في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وأصبح لقب الدوري في الأفق بالنسبة إلى فريق المدرب ماسيميليانو أليغري بعد الهدية التي قدمها له لاتسيو في المرحلة السابقة بفوزه على جاره روما الثاني 3-1، ما حوّل التعادل المخيب الذي حققه يوفنتوس أمام أتالانتا (2-2) إلى خطوة إضافية له نحو اللقب عوضا عن تعثر يعيد الأمل لنادي العاصمة الحالم باللقب الأول منذ عام 2001.

ويتقدم يوفنتوس بفارق 9 نقاط عن روما قبل أربع مراحل على ختام الموسم، ما يعني أن فوزه على جاره تورينو السبت سيضمن له اللقب “منطقيا” وليس رسميا لأنه تحتسب في إيطاليا المواجهات المباشرة بين الفرق ولم يلعب فريق “السيدة العجوز” مباراة الإياب مع نادي العاصمة الذي يستضيف رجال أليغري في المرحلة المقبلة (فاز يوفنتوس ذهابا 1-0)، لكن في حال فوز يوفنتوس في مباراة السبت وتعادل أو خسارة روما أمام مضيفه ميلان الأحد في ختام المرحلة، سيضمن عملاق تورينو رسميا لقبه السادس على التوالي والثالث والثلاثين في تاريخه.

يدخل يوفنتوس إلى لقاء السبت بمعنويات مرتفعة جدا، بعدما قطع أكثر من نصف الطريق نحو النهائي التاسع له في مسابقة دوري أبطال أوروبا بفوزه الأربعاء خارج قواعده على موناكو الفرنسي 2-0 بفضل ثنائية الأرجنتيني غونزالو هيغواين.

وقد يلجأ اليغري إلى إراحة بعض لاعبيه الأساسيين في مباراة السبت ضد تورينو من أجل الاستعداد بأفضل طريقة لاختبار الإياب الذي يستضيفه في ملعبه الثلاثاء، لكن مدرب ميلان السابق يدرك بأن لقاء الدربي يكتسي أهمية كبرى أيضا ويريد من فريقه أن يخرج فائزا منه للمرة الرابعة تواليا.

تورينو صاحب المركز التاسع يعوّل على هدافه أندريا بيلوتي من أجل محاولة الفوز على يوفنتوس في معقله للمرة الأولى منذ 9 أبريل 1995

وهذا ما أكده أليغري قائلا “سنكون جاهزين لمباراة الديربي السبت. أملك فريقا يسمح لي بإجراء بعض التغييرات”، محذرا في الوقت ذاته من الاختبار الذي ينتظر فريقه الثلاثاء ضد موناكو “لأن ليس لديهم أي شيء لخسارته، بالتالي علينا أن نتمتع بالاحترافية لمباراة أخرى”. وكان مدرب تورينو الصربي سينيسا ميهايلوفيتش حاضرا في موناكو الأربعاء لمتابعة يوفنتوس، وقد تطرق أليغري إلى هذا الأمر قائلا “لا أعلم ما يفكر به. الديربي مباراة مهمة لكنها ذات أهمية أكبر بالنسبة إلينا (من تورينو) لأنها تمنحنا فرصة الاقتراب خطوة إضافية من لقب الدوري”.

ويعول تورينو صاحب المركز التاسع على هدافه أندريا بيلوتي من أجل محاولة الفوز على يوفنتوس في معقله للمرة الأولى منذ 9 أبريل 1995.

ويتنافس بيلوتي مع مهاجم روما البوسني إدين دزيكو على لقب هداف الدوري ولكل منهما 25 هدفا حتى الآن، مقابل 23 لهيغواين و24 لمواطنه مهاجم إنتر ميلان ماورو إيكاردي.

من جهته، يحل روما الأحد ضيفا على ميلان بعد أيام معدودة على تأكيد اعتزال قائده الأسطوري فرانشيسكو توتي (40 عاما) في نهاية الموسم. ويدرك روما أن الخطأ ممنوع أمام ميلان الذي يبحث عن فوزه الأول في حقبة مالكيه الجدد (تعادل مرتين وخسر مرة في مبارياته الثلاث منذ بيعه إلى الصينيين)، لأن مركزه الثالث المؤهل مباشرة إلى دوري أبطال أوروبا مهدد من نابولي الذي يتخلف عنه بفارق نقطة فقط قبل أربع مراحل على انتهاء الموسم.

وستكون الفرصة قائمة أمام نابولي لوضع فريق المدرب لوتشيانو سباليتي تحت الضغط والصعود إلى المركز الثاني مؤقتا لأنه يفتتح المرحلة السبت على أرضه ضد كالياري. وفي المباريات الأخرى، يلعب الأحد لاتسيو الرابع مع سمبدوريا، وأودينيزي مع أتالانتا، وكييفو مع باليرمو، وإمبولي مع بولونيا، وبيسكارا مع كروتوني، وجنوى مع إنتر ميلان، وساسوولو مع فيورنتينا.

23