توري: سنقاتل حتى النهاية

نجح العاجي يايا توريه، في قيادة فريقه مانشستر سيتي، إلى الفوز على كريستال بالاس، في أول مباراة كأساسي له في الدوري الممتاز هذا الموسم، تحت قيادة الأسباني بيب غوارديولا.
الاثنين 2016/11/21
خطوات واثقة

لندن - شهدت العلاقة بين الأسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الإنكليزي ولاعبه الإيفواري يايا توريه حالة من التوتر الشديد منذ رحيل الأخير عن برشلونة، وحتى إلى ما بعد وصول غوارديولا إلى قلعة السيتي.

لم ينس توريه أن غوارديولا كان سببا في رحيله عن البارسا، وجاء بيب إلى السيتي، ولم يلعب توريه دورا في تشكيلته وسط حرب كلامية بين الطرفين، ولكن كل هذا تغير، السبت، في مباراة كريستال بالاس.

وسجل يايا توريه هدفي مانشستر سيتي في الفوز على كريستال بالاس (2ـ1)، خلال المباراة التي جرت لحساب المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإنكليزي.

وقال توريه “الجمهور كان دائما رائعا معي. أريد دائما أن أكون هنا لمساعدته. أريد دائما تحسين أدائي. لقد كنت مستعدا ذهنيا”.

وأضاف “كنت أعلم أن يوما ما، سيحتاج مدربي إليّ. يجب عليك دائما أن تبقى لاعبا مهنيا ومحترفا مهما حدث”.

ريو فرديناند: توريه ربان السفينة، عندما أتى الملاك الجدد أصبح مصدر القوة

وعن توقعاته لمسيرة السيتزنز، في الدوري الإنكليزي، قال “توقعاتي أننا سوف نقاتل حتى النهاية، مثل عام 2014. لدينا لاعبون مميزون، يمكنهم التسجيل في أي لحظة”.

وأشاد الأسباني غوارديولا مدرب فريق مانشستر سيتي الإنكليزي، بلاعبه الإيفواري يايا توريه وعودته من جديد للمشاركة مع الفريق بعد فترة غياب طويلة لخلافات بينهما.

وفي مؤتمر صحافي قال غوارديولا “أنا سعيد بوريه لأنه حقا شخص رائع، وزنه مثالي الآن ولا شك في جودته ومميزاته”.

وأضاف “شخصيته ومهارته تستحقان المتابعة، فهو يستطيع أن يلعب في أكثر من مكان، أنا سعيد جدا لأجله ولأجل عائلته، نحن الآن لدينا لاعب آخر يمكنه مساعدتنا على تحقيق أهدافنا هذا الموسم”.

وأوضح المدرب الأسباني “في الشهرين الماضيين كان توريه رائعا في التدريبات، كان سلوكه مثاليا، وزملاؤه في الفريق يحبونه، إنه لاعب سيساعد الفريق هذا الموسم”. وعن مباراة الفريق أمام كريستال بالاس، قال غوارديولا “أعرف مدى صعوبة القدوم إلى ملعب كريستال بالاس والعودة بالانتصار، أنا مازلت في مرحلة التأقلم مع البريمرليغ، المباريات تشهد كثافة عالية، ولكن لدينا الجودة اللازمة أيضا”.

وأضاف “بالنسبة إلى فريق كريستال بالاس، فاللاعبون قاموا بعملهم بشكل جيد، لم نلعب بشكل جيد وبالطريقة التي أردنا أن نلعب بها، ولكننا تأقلمنا مع الطريقة التي احتجنا إلى اللعب بها هنا”.

وأشار “لقد دافعنا بشكل جيد في الدقائق الأخيرة، أفضل من المباراة السابقة، لم أكن أفكر أننا سنفقد المباراة بعد التعادل ولكن كل شيء يمكن أن يحدث”.

وأنهى مدرب السيتي تصريحاته قائلا “نحن الآن ذاهبون للعب في دوري أبطال أوروبا، ولكن في مباراة صعبة جدا ومعقدة، ولكننا سنحاول”.

من جانبه عبر اللاعب الإنكليزي الدولي السابق ريو فرديناند عن سعادته بمستوى اللاعب الإيفواري يايا توريه بعد أن ساهم في فوز السيتي بهدفين مقابل هدف على كريستال بالاس في البريميرليغ.

وأشاد لاعب اليونايتد السابق بالإيفواري معلقا “لو كنت مديرا فنيا لأي فريق في يناير، لطلبت التعاقد معه بشكل فوري”.

وأضاف “لقد كان ربان السفينة قائدا للفريق، فعندما أتى الملّاك الجدد أصبح مصدر القوة”.

وفرض ساوثهامبتون، التعادل دون أهداف، على ضيفه ليفربول، في اللقاء المثير، الذي أقيم على ملعب “سانت ميريز”.

وفشل ليفربول في فك شفرة دفاعات ساوثهامبتون، وأهدر لاعبوه العديد من الفرص، مع تألق لافت من جانب حارس مرمى أصحاب الأرض فورستر. وارتفع رصيد ليفربول إلى 27 نقطة، ليحافظ على صدارة الترتيب بفارق الأهداف عن مانشستر سيتي، ورفع ساوثهامبتون رصيده إلى 14 نقطة في المركز العاشر.

واعترف الألماني يورغن كلوب المدير الفني لليفربول بصعوبة المباراة، وقال كلوب في تصريحات عقب نهاية اللقاء “كانت مباراة عصيبة ومتوترة”. وأضاف “كان بإمكاننا تحقيق الفوز، وكان يتعين علينا هذا بعد كل هذه الفرص”.

23