توزيع الحصص الاعلانية في الانتخابات الجزائرية

الخميس 2017/10/26
ضبط الحملات الانتخابية

الجزائر - أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في الجزائر الأربعاء عن عملية توزيع حصص التعبير المباشر في وسائل الإعلام العمومية بالنسبة للمرشحين لانتخابات المجالس البلدية والولائية (في المحافظات) التي ستجرى في 23 نوفمبر القادم.

وقال موسى يعقوب، نائب رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات، إن “إعداد البرنامج الخاص بالتوزيع الزمني المنصف لتدخلات الأحزاب السياسية والتحالفات المشاركة في الانتخابات من صلاحيات الهيئة التي تسهر على احترام التنظيمات الخاصة بالحملة الانتخابية”.

وحضر عملية القرعة ممثلون عن الأحزاب السياسية المشاركة في الانتخابات المحلية وممثلون عن الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات ووسائل الإعلام العمومية.

وستبدأ الحملة الانتخابية يوم 29 أكتوبر وتنتهي في 19 نوفمبر القادم.

وستبث تدخلات ممثلي الأحزاب والمستقلين على وسائل الإعلام العمومية مع ضرورة استعمال اللغتين العربية والأمازيغية فقط.

وقال يعقوب إنه بموجب القانون فإن التعبير المباشر عبر وسائل الإعلام يقوم على مبدأ “الإنصاف وليس المساواة” حسب أهمية الحزب من حيث عدد المرشحين.

وتشارك في الانتخابات البلدية والولائية 51 حزبا سياسيا وأربعة تحالفات حزبية، بالإضافة إلى قائمات مستقلة.

وتحولت الانتخابات المحلية في الجزائر إلى صراع كبير بين مختلف القوى السياسية والمستقلين الذين يريدون الاستحواذ على المجالس البلدية والولائية خلال العهدة الانتخابية القادمة، خاصة وأنها تتزامن مع تنظيم أكبر الاستحقاقات السياسية والانتخابية المثيرة في البلاد وهي الانتخابات الرئاسية المنتظرة في العام 2019.

ويرى مراقبون أن المجالس المحلية تعتبر القاعدة الأولى والوعاء الرئيسي في الجزائر للذين يطمحون إلى خوض سباق الانتخابات الرئاسية، باعتبارهم الواجهة الأولى للدولة التي تتعامل يوميّا وبشكل مباشر مع المواطنين وبواسطتها يمكن استقطاب الرأي العام للاصطفاف خلف أحد المرشحين.

4