توسيع التغطية الصحية لطلبة المغرب مفصل من الرهان على المعرفة

الثلاثاء 2015/01/06
سمية بنخلدون: الاستثمار في الطلبة منتج للعقول والكفاءات

الرباط- كشفت الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، سمية بنخلدون، أن حوالي 240 ألف طالب سيستفيدون من التغطية الصحية مجانا برسم الموسم الجامعي المقبل (2015-2016).

وأوضحت الوزيرة أن 240 ألف طالب تقريبا من ضمن 900 ألف طالب يرتقب أن تستقبلهم الجامعات المغربية خلال العام الجامعي القادم، سيستفيدون من نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض لطلبة التعليم العالي العام والخاص.

ويستفيد بصفة مباشرة من هذا التأمين الصحي الطلبة غير المشمولين بالخدمات التي يقدمها أي نظام من أنظمة التغطية الصحية، علما أنه يوجد طلبة يستفيدون من التأمين الصحي مع أولياء أمورهم باعتبارهم من ذوي الحقوق.

كما أن نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض للطلبة يشمل بالإضافة إلى طلبة التعليم العالي العام والخاص، “كل شخص يدرس في مستوى فوق الباكالوريا سواء في الأقسام التحضيرية للمهندسين أو مؤسسات التعليم العالي التابعة للجامعات أو مؤسسات تكوين الأطر أو مؤسسات التكوين المهني”.

وسيتولى الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي تدبير وإدارة هذه التغطية الصحية الخاصة بالطلبة، ما يعني، وفقا للوزيرة، أن “الطالب سيصبح منخرطا في هذا الصندوق ويستفيد بالتالي على قدم المساواة كباقي المنخرطين”.

وشددت الوزيرة على أن هذا القرار يؤكد القناعة بأن “الاستثمار في الطلبة استثمار حقيقي ومنتج للعقول والكفاءات والمهارات، وأن الاقتصاد الحقيقي هو الاقتصاد المبني على المعرفة”.

وأبرزت الوزيرة، بعض الإنجازات الهامة التي تحققت في القطاع خلال المدة الماضية من الولاية الحكومية الحالية، ومن بينها تخفيف الاكتظاظ بالجامعات والأحياء “حيث استطعنا خلال السنوات الثلاث الماضية زيادة 63 ألف مقعد جامعي جديد، و10 مؤسسات جامعية جديدة”.

وبخصوص الخصائص في أطر التدريس، أوضحت أن الوزارة لجأت إلى فكرة “مبدعة” لمعالجة هذا المشكل تمثلت في فتح المجال للدكاترة بمختلف قطاعات الوظيفة العمومية لولوج التدريس بالجامعات عبر مباريات، ما نتج عنه انتقال 500 منصب لوزارة التعليم العالي.

17