توظيف وسائل الإعلام الاجتماعي في قضايا الصحة الإنجابية

الاثنين 2014/08/18
أدوات الاتصال الاجتماعي مهمة في نشر الثقافة الصحية الإنجابية

عمان- تحت عنوان توظيف وسائل الإعلام الاجتماعي في قضايا الصحة الإنجابية انطلقت فعاليات الورشة التدريبية، التي نظمتها هيئة شباب كلنا الأردن/صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، والتي انعقدت ضمن فعاليات مشروع تمكين الشباب الأردني في مجال الثقافة الصحية الإنجابية، في محافظات إربد والزرقاء والطفيلة.

سعى المشروع إلى إكساب الشباب الأردني، ضمن المحافظات المختارة، المعارف والمهارات والاتجاهات والسلوكيات الإيجابية في مجال الصحة الإنجابية، وصولا إلى ثقافة صحية إنجابية متكاملة لدى الشباب الأردني.

واهتمت الورشة التي استمرت خلال الفترة من 12 إلى 14 أغسطس بتزويد المشاركين بمفاهيم وأهمية وفوائد أدوات الاتصال الاجتماعي، وماهية وسائله المختلفة وكيفية توظيفها في مجال نشر وتحقيق الثقافة الصحية الإنجابية لدى الشباب الأردني، من خلال التعرف على مفهوم الاتصال والإعلام الاجتماعي، وإبراز أهمية الاتصال الاجتماعي في ظل التطور التكنولوجي والاستخدام المتزايد من قبل الشباب.

كما ركزت الورشة على أهمية مهارات الاستخدام الإيجابي في تشكيل وبناء حملات إعلامية فاعلة للتوعية والتعريف بمفاهيم ومحاور الصحة الإنجابية، وخلق الاتجاهات والسلوكيات الإيجابية المستخدمة في المجال الحياتي لدى الشباب من كلا الجنسين.

يذكر أن هيئة شباب كلنا الأردن / صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية وصندوق الأمم المتحدة للسكان قد وقعا اتفاقية تعاون مشترك في مجال الصحة الإنجابية خلال شهر أبريل من العام الجاري، حيث ستنتج عن الورشة التدريبية حملات إعلامية شبابية عبر مختلف وسائل الاعلام الاجتماعي، تتناول قضايا الصحة الإنجابية بمحاورها المختلفة، يصممها وينفذها الشباب الأردني المشارك في فعاليات الورشة ضمن محافظات إربد والزرقاء والطفيلة.

كما ستنفذ الهيئة وصندوق الأمم المتحدة للسكان ورشة تدريبية متنوعة ومتخصصة طوال فترة تنفيذ المشروع الذي يستمر حتى نهاية عام 2014.

21