توعية صحية بلمسة فكاهية في ملتقى الكاريكاتير بمصر

الثلاثاء 2015/04/07
قضايا شائكة بلمسة ساخرة

القاهرة – الإدمان والتدخين والتلوث، موضوعات تبدو منفرة للوهلة الأولى، لكنها تحولت إلى مادة للفكاهة والضحك ممزوجة بالتدبر والتوعية بريشة أكثر من 850 رسما ساخرا لنحو 300 فنان من 60 دولة.

وانصبت الأضواء على هذه الموضوعات في الملتقى الدولي الثاني للكاريكاتير الذي افتتح في القاهرة منذ يومين ويستمر حتى العاشر من أبريل في قصر الفنون بدار الأوبرا المصرية.

الملتقى تشرف على تنظيمه الجمعية المصرية للكاريكاتير واتحاد منظمات الكاريكاتير (فيكو) بالاشتراك مع وزارتي الثقافة والصحة في مصر.

وقال الفنان والناقد إبراهيم حنيطر عضو لجنة اختيار الأعمال المشاركة في الملتقى إن “فكرة الملتقى تنمو وتكبر وتزيد المشاركات الدولية، وإن الاختيارات اعتمدت بشكل أكبر على الأعمال غير المصحوبة بتعليق مكتوب، لأن الكاريكاتير الحقيقي والقوي هو الذي يوصل الفكرة من دون توضيح أو شرح ويمكن فهمه من دون أي حواجز للغة”.

واختار منظمو الملتقى الدولي الثاني للكاريكاتير الذي يركز على مواضيع الصحة، إيطاليا ضيف شرف هذا العام. ويشارك منها أربعة فنانين بالحضور وعمل ورشة تثقيفية لمحبي الكاريكاتير.

وتناول المشاركون موضوعات شائكة مثل الإهمال في المستشفيات وتلوث أكياس الدم والأسماك النافقة على الشواطئ بسبب التلوث والأجنة المشوهة نتيجة تدخين الأمهات في قالب فكاهي وضع رواد الملتقى في مواجهة مشكلاتهم بوجه باسم.

وقالت فنانة الكاريكاتير الإماراتية آمنة الحمادي، التي تشارك للعام الثاني على التوالي في الملتقى “الكاريكاتير فكرة ورؤية تعكسان وجهة نظر الفنان بشكل ساخر. وهذا العام شاركت بعدد أكبر من الأعمال لأني استعددت بشكل أفضل عن العام الماضي”.

وكرم الملتقى الدولي الثاني للكاريكاتير الفنان المصري جورج البهجوري (82 عاما) الذي درس الفنون الجميلة في فرنسا والولايات المتحدة بعد تخرجه في قسم التصوير بكلية الفنون الجميلة في القاهرة وعمل رساما للكاريكاتير في مجلتي” روز اليوسف” و”صباح الخير” وتنوعت إبداعاته لتشمل الفن التشكيلي والنحت والأدب ونال العديد من الجوائز الدولية والعربية.

24