توقعات بتحسن بورصة الكويت الأسبوع المقبل

الجمعة 2013/08/23
البورصة الكويتية في تحسن

الكويت- توقع محللون أن تشهد بورصة الكويت تحسنا نسبيا في مؤشراتها الرئيسية ومستويات السيولة خلال الأسبوع المقبل مع اقتراب عودة كثير من المتداولين من عطلاتهم الصيفية التي أثرت سلبا على التداولات خلال الفترة الماضية.

وأغلق المؤشر الرئيسي لبورصة الكويت دون تغيير يذكر عن مستوى إغلاق الاسبوع الماضي. لكن مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية جنى مكاسب بلغت نحو 1.2 في المئة خلال الأسبوع.

وتوقع مثنى المكتوم مدير الصناديق الاستثمارية في شركة الاستثمارات الوطنية الكويتية أن يشهد الاسبوع المقبل "تحسنا تدريجيا" في مستويات السيولة التي وصفها "بالمتواضعة" في الوقت الحالي.

وأكد المكتوم أن تحسن السيولة سوف يصحبه تحسن مماثل في أداء المؤشرات لأن بورصة الكويت تحركها عادة تداولات المجاميع الاستثمارية التي تجذب معها باقي المستثمرين "وهذا غير موجود حاليا."

لكن مجدي صبري المحلل المالي توقع أن تبقى السيولة في مستوياتها الحالية خلال الأسبوع المقبل نظرا لأن الاسواق الإقليمية المحيطة لاسيما سوقي السعودية وقطر أصبحا جاذبين بشكل أكبر، وتمكنا من سحب جزء من السيولة التي كانت تتداول في السوق الكويتي.

ويفتقر السوق الكويتي حاليا إلى المحفزات التي يمكن أن تدفع المتداولين الصغار إلى استثمار اموالهم في السوق مرة أخرى لاسيما مع تعثر خطة التنمية الحكومية التي كانت عول عليها الشركات الكثير من الآمال.

وأكد صبري أن استعادة السيولة من الخارج أو تحفيزها للخروج من أرصدة البنوك في الداخل تحتاج إلى تداول نشط يغري اصحاب هذه الأموال بدخول السوق الكويتي مرة أخرى مبينا أن النشاط المطلوب يحتاج إلى "مضاربين كبار أو مؤسسات" لاسيما المحفظة الوطنية الحكومية التي تملكها الهيئة العامة للاستثمار الحكومية.

11